Accessibility links

logo-print

إيران تهدد برد فعل قوي في حال منعها من تطوير برنامجها النووي


هدد السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية بإخفاء عمليات تخصيب اليورانيوم في بلاده ومواصلة أنشطتها النووية الحساسة إذا هددت بشن هجوم عسكري ضدها.
وقال خلال منتدى في فيينا الجمعة إن إيران دولة شاسعة تبلغ مساحتها مليونا و600 ألف كيلومتر مربع وأن أجهزة الطرد المركزي يمكن أن تركب في أي مكان ويمكن حمايتها.
وأضاف سلطانية أن إيران تملك التكنولوجيا والمعرفة بعمليات التخصيب وتسمح لها الوكالة ُالدولية بذلك كما أن كافة أجهزة الطرد المركزي تخضع لمراقبة كاميرات الوكالة 24 ساعة في اليوم ويتفقدها المفتشون الدوليون كل أسبوع أو أسبوعين.
وأوضح سلطانية أن إيران ليست جزيرة صغيرة تختفي بعد أن يضربها الإعصار كاترينا وذلك في إشارة إلى الإعصار الذي دمر مدينة نيو أورلينز الأميركية.
وجاءت تصريحات سلطانية في الوقت الذي يناقش فيه مجلس الأمن الدولي احتمال فرض عقوبات على إيران لعدم التزامها بالمهلة التي حددها لها المجلس لتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم.
ومن ناحية أخرى، هدد علي لاريجاني أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الوطني في إيران الغرب بإجراءات مؤلمة إذا استمر في الضغط على بلاده لمنعها من تطوير برنامجها النووي.
وقال إن طهران ستضطر إلى اتخاذ تلك الإجراءات التي لم يوضحها إذا كان هدف الغرب النيل من إرادة بلاده بحرمانها من حقوقها في المجال النووي . واعتبر أن فرض عقوبات دولية على إيران لن يساعد في تسوية المسألة.
XS
SM
MD
LG