Accessibility links

مجلس الأمن يوافق على إنشاء سجل لتوثيق أضرار الفلسطينيين نتيجة الجدار العازل


وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة أمس على إنشاء سجل لتوثيق الأضرار التي لحقت بالفلسطينيين نتيجة الجدار العازل الذي إقامته إسرائيل في الضفة الغربية.
ويدعو القرار الذي ووفق عليه بأغلبية 162 صوتا مقابل سبعة أصوات وامتناع سبع دول عن التصويت إلى إنشاء مجلس من ثلاثة أعضاء وسكرتارية في غضون ستة أشهر لتسجيل الأضرار الناجمة عن بناء الجدار.
ووافقت الجمعية العامة أيضا على توصية من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان تدعو إلى أن يكون مقر المجلس في فيينا.
وجاء قرار الجمعية العامة بعد أن كانت محكمة العدل الدولية في لاهاي قد أصدرت في الرابع من يوليو تموز عام 2004 رأيا استشاريا يصف الجدار العازل بأنه غير مشروع ويجب إزالته لأنه يضم أراض فلسطينية استولت عليها إسرائيل في حرب عام 67.
هذا وقد رفضت إسرائيل القرار وقالت إنها وضعت آلية لمساعدة المتضررين بسبب بناء الجدار الذي وصفته بأنه يمنع الانتحاريين الفلسطينيين من شن هجمات داخل الأراضي الإسرائيلية.
وكانت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة البحرينية هيا آل خليفة في افتتاح الجلسة الاستثنائية لبحث معاناة الشعب الفلسطيني في القدس الشرقية والضفة الغربية قد دعت المجتمع الدولي إلى التضامن مع الشعب الفلسطيني لتخفيف معاناته بسبب جدار الفصل الذي أنشأته إسرائيل.
وشددت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى التركيز على حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي عن طريق إعادة بناء الثقة بين الطرفين.
وقالت هيا آل خليفة إن السلام سيكون في مصلحة الشعبين وسيفتح طريق التقدم والازدهار أمام الأجيال المقبلة.
من ناحيته، اتهم المراقب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور إسرائيل بتجاهل القرارات الدولية والقرار الاستشاري لمحكمة العدل الدولية الخاص بالجدار العازل والاستمرار في بناء الجدار في الضفة الغربية والقدس الشرقية.
وقال منصور في الجلسة الاستثنائية: "تستمر القوة المحتلة إسرائيل في التصرف بدون أي رادع أو عقاب في احتقار فاضح للرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية وقرار الأمم المتحدة".
وأضاف منصور أن استمرار بناء الجدار يضخم حجم الضرر على الشعب الفلسطيني.
وقال منصور: "تستمر القوة المحتلة في عملية استيطانها للأراضي الفلسطينية عبر الاستمرار في بناء جدار الفصل".
وأيد مندوب الأردن لدى الأمم المتحدة إنشاء سجل للأضرار قائلا إن الجدار ألحق ضررا كبيرا بالفلسطينيين وأن الأردن مرشح ليكون التالي على لائحة المتضررين من الجدار.
وأضاف: "باستثناء الفلسطينيين الذين تأثرت حياتهم بشكل واضح من بناء الجدار، فإن الأردن هو أكثر الأطراف تضررا من استمرار إسرائيل في بناء الجدار".
XS
SM
MD
LG