Accessibility links

logo-print

شيمون بيريز يرفض دعوة بشار الأسد للتفاوض ويدعوه للقيام بما قام به السادات


رفض نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز السبت دعوة الرئيس السوري بشار الأسد إلى التفاوض في مقابلة مع صحيفة ايطالية الجمعة. وصرح بيريز للإذاعة العامة الإسرائيلية "اقترح على الرئيس السوري أن يفكر لنصف ساعة وان يقوم بما قام به الرئيس المصري أنور السادات، عندها سيحصل على السلام". وكان يشير إلى الزيارة التاريخية التي قام بها السادات للقدس في نوفمبر/تشرين الثاني 1977 والخطاب الذي ألقاه في الكنيست.وأضاف بيريز إن على "بشار الأسد أن يقرر ما إذا كان يدعم الإرهاب أو يريد السلام، في حال تخلى عن الإرهاب فسنتحدث إليه، ولكن لا يمكن المرء أن يقوم بنشاطات إرهابية متقدمة وان يمارس في الوقت ذاته انفتاحا على السلام عبر وسائل الإعلام". وفي المقابل، حث نواب في الجناح اليساري لحزب العمل رئيس الوزراء أيهود اولمرت على انتهاز الفرصة، وقال النائب عوفير بينيس "يجب درس الانفتاح السوري باكبر قدر من الجدية". واعتبر نائب عمالي أخر هو داني ياتوم الذي سبق أن ترأس الاستخبارات الإسرائيلية الموساد ، إن من واجب إسرائيل أن تواجه تحدي السلام الذي أطلقته سوريا لتفادي حرب غير مجدية . وكان الأسد قد دعا في حديث لصحيفة لاريبوبليكا الايطالية نشر الجمعة رئيس الوزراء الإسرائيلي للتفاوض مع سوريا. وأضاف "أقول لاولمرت: ليقم بمحاولة لرؤية ما إذا كنا نخدع" مستندا إلى تقرير مجموعة بيكر حول العراق. واعتبر أن هذا التقرير "يعترف بدور سوريا المحوري" و"يتحدث عن ضرورة إحلال سلام شامل من خلال ربطه الأزمات في المنطقة بمشكلة الاحتلال في العراق وفي فلسطين والجولان". واستبعد اولمرت أي مفاوضات مع سوريا منتقدا تقرير بيكر وداعيا إلى الفصل بين النزاع العربي الإسرائيلي والوضع في العراق. ودعا تقرير مجموعة بيكر الولايات المتحدة إلى السعي لحل النزاع في الشرق الأوسط عبر انسحاب إسرائيلي من هضبة الجولان السورية المحتلة في مقابل اتفاق سلام بين سوريا وإسرائيل.
XS
SM
MD
LG