Accessibility links

بلير يدعو المجتمع الدولي إلى دعم عباس بعد دعوته إجراء انتخابات فلسطينية مبكرة


دعا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير السبت في القاهرة المجتمع الدولي إلى دعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي قرر الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة. وقال بلير للصحافيين في العاصمة المصرية، المحطة الثانية له ضمن جولة إقليمية تهدف إلى إعادة إطلاق عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، إن قرار محمود عباس الدعوة الى انتخابات مبكرة مؤشر قوي إلى أن الرئيس الفلسطيني يسعى لإيجاد وسيلة للخروج من المأزق الذي تواجهه عملية السلام . وكان عباس قد دعا في وقت سابق من يوم السبت في رام الله إلى إجراء انتخابات مبكرة في الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي سارعت حركة حماس إلى رفضه. وتشهد الأراضي الفلسطينية وضعا بالغ التوتر اثر إطلاق النار مساء الخميس على موكب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية واعتبر بلير الذي كان اجري محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك أن عملية السلام تمر بمرحلة دقيقة. وقال "أما أن نعيد إحياء هذه العملية وأما أن نواجه تدهورا متواصلا". وأضاف "علينا أن نتقدم في هذه اللحظة بالذات، إذا كان الرئيس الفلسطيني المنتخب مستعدا لأخذ مبادرة في هذا الوضع فعلينا في المجتمع الدولي أن نكون خلفه وندعمه لبلوغ الحل الوحيد العادل". وأشار بلير إلى "فرصة إستراتيجية ضائعة" في حال لم يسفر قرار عباس عن أمرا ايجابيا. والتقى بلير أيضا إمام الأزهر الشيخ محمد سيد طنطاوي ليقيم معه موقف الشارع العربي من عملية السلام، بحسب المتحدث باسم المسؤول البريطاني.
وفي أنقرة التي زارها قبل أن يتوجه إلى مصر، وصف بلير الأيام المقبلة بأنها مصيرية لعملية السلام في الشرق الأوسط. وأجرى بلير في القاهرة محادثات مع الرئيس حسني مبارك تناولت التطورات الأخيرة في المنطقة، وخصوصا عملية السلام والوضع في العراق ودارفور والملف النووي الإيراني ولبنان. وفي أنقرة، دعا بلير الى دعم عملية السلام في الشرق الأوسط وكرر دعمه لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي رغم التجميد الجزئي للمفاوضات. واعتبر أن المحاولات لإعادة إحياء عملية السلام تشكل رغم العنف في غزة سببا للالتزام لا سببا للبقاء على الحياد. وتقوم مصر بدور الوسيط في قضية الجندي الإسرائيلي جلعاد شليط الذي أسرته ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة بينها حماس في 25 يونيو/حزيران الماضي على مشارف قطاع غزة. وعلى غرار أنقرة، فان القاهرة على اتصال دائم بالجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.
XS
SM
MD
LG