Accessibility links

logo-print

هنية وعدد من الفصائل الفلسطينية يرفضون دعوة عباس إجراء انتخابات مبكرة


رفض رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية من حركة حماس الأحد دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إجراء انتخابات رئاسية وشرعية مبكرة ووصفها بأنها غير دستورية.

كما أكدت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس، وستة أجنحة عسكرية فلسطينية أخرى قريبة منها الاحد انها لن تقف مكتوفة الايدي أمام أي انقلاب على الشرعية الفلسطينية. وقالت الأجنحة العسكرية السبعة في بيان لها وزع خلال مؤتمر صحافي مشترك إنها لن تقف مكتوفة الايدي أمام أي انقلاب على الشرعية الفلسطينية ولن تسمح لأى كان أن يجر الفلسطينيين إلى المستنقع الاميركي والاوروبي.
واضافت الأجنحة في بيانها قائلة نحن شعب يقع تحت الاحتلال وإنه إختار بالتالي المقاومة ولا يملك أبو مازن الرئيس الفلسطيني أو غيره الانقلاب على خيار الشعب الفلسطيني وارادته تحت أي شعارات منمقة أو مواقف مضللة. وأضاف البيان إننا نرفض الاعتراف بأي انتخابات مبكرة تنقلب على ارادة وقرار الشعب الفلسطيني ونقول للسيد أبو مازن وحاشية السوء المحيطة به كفاكم تلاعبا بمصير شعبنا، على حد وصف البيان.
وكانت الحكومة الفلسطينية ورئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني وحركة حماس قد رفضت السبت دعوة الرئيس محمود عباس لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة لانها تشكل مخالفة دستورية وتمثل انقلابا على ارادة الشعب الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG