Accessibility links

logo-print

البابا يوجه رسالة بمناسبة عيد الميلاد الى الذين يعيشون المآسي في الشرق الاوسط وغيرها


وجه البابا بنيدكت السادس عشر الاحد رسالة خاصة بمناسبة عيد الميلاد الى كل الذين "يعيشون مأساة الحرب" في الشرق الاوسط وعدد من الدول الافريقية، خلال صلاة التبشير في ساحة القديس بطرس. وتحدث البابا بهذه المناسبة قائلا ان العيد هو "دعوة الى الفرح" الذي "يوقظ قلوب المسيحيين من غير ان يكون مقتصرا عليهم دون سواهم"، مشيرا الى ان العيد هو "بشارة نبوية موجهة الى البشرية جمعاء". وذكر البابا متكلما الى الاف المصلين المتجمعين في ساحة القديس بطرس وبينهم الاف الاطفال الذين دعوا خصيصا بهذه المناسبة.وقال "اذكر اشقاءنا وشقيقاتنا وعلى الاخص في الشرق الاوسط وعدد من المناطق الافريقية وانحاء اخرى من العالم، الذين يعيشون مأساة الحرب: اي فرح يمكن ان يعرفوا؟ كيف سيحل عيد الميلاد عليهم؟". وتوجه البابا ايضا الى الذين "نسوا معنى الفرحة الحقيقية ويبحثون عنها حيث لا يمكن العثور عليها"، ذاكرا "بصورة خاصة الشبان". وتحدث عن "واقع خطير" مشيرا بهذا الصدد الى "السباق المحموم الى تاكيد الذات والنجاح والتسلية الزائفة والاسراف في الاستهلاك والمخدرات وكل اشكال الارتهان".
XS
SM
MD
LG