Accessibility links

تراجع أعداد الأفيال في محميتين طبيعيتين في تنزانيا


أظهر إحصاء رسمي يوم الثلاثاء تراجع عدد الأفيال في محميتين طبيعيتين في تنزانيا بنسبة 42 بالمئة تقريبا في 3 أعوام فقط بسبب قتل الصيادين المتزايد للفيلة للحصول على أنيابها.

وكشف الإحصاء عن تراجع عدد الأفيال في محمية سيلوس للطرائد ومتنزه ميكومي الوطني إلى 43552 في 2009 من 74900 في 2006.

وأجرى الإحصاء معهد أبحاث الحياة البرية في تنزانيا في إطار من خطة للحكومة للحفاظ على الحياة البرية.

وقال مكتب الرئيس التنزاني جاكايا كيكويتي يوم الثلاثاء إن التراجع السريع لأعداد الفيلة دفع الرئيس إلى أن يأمر بإجراء تحقيق.

ويقدر مسؤولو الحفاظ على البيئة أن إجمالي عدد الأفيال في تنزانيا يتراوح بين 110 آلاف و140 ألفا مما يجعلها واحدة من أكبر المحميات الطبيعية في إفريقيا.

لكن في السنوات القليلة الماضية عانت تنزانيا وجارتها كينيا زيادة حادة في عمليات الصيد غير المشروعة لحيواني الفيل ووحيد القرن للحصول على أنيابهما وقرونهما وبيعها في آسيا.

وتتعرض الأفيال -وهي أضخم الثدييات البرية في العالم- لضغوط أيضا في أجزاء عديدة من القارة جراء فقدانها مواطنها بسبب الإنسان والتلوث والتغير المناخي. ويقول مسؤولو الحفاظ على البيئة إن أعداد الأفيال في العالم تراجعت إلى ما يتراوح بين 470 ألفا و685 ألفا من ملايين قبل عقود.

XS
SM
MD
LG