Accessibility links

logo-print

بلير يصل إلى تل أبيب لإعادة إحياء عملية السلام


وصل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى اسرائيل لاجراء محادثات تهدف الى إعادة إحياء عملية السلام في الشرق الاوسط.
وحط بلير في تل أبيب مساء الأحد عقب زيارته العراق ليوم واحد حيث تعهد بإبقاء القوات البريطانية في العراق الى أن تصبح جميع قوات الامن العراقية قادرة على تولي زمام المسؤولية.
وتتزامن جولة رئيس الوزراء البريطاني مع استعار العنف الداخلي في قطاع غزة بين حركتي فتح وحماس حيث أسفرت الاشتبكات بين الفصيلين عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح قبل أن يعلن عن اتفاق لوقف اطلاق النار.

هذا وخرج المئات من انصار حركة فتح في مسيرة تأييد لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وسط مدينة رام الله الاحد.
وحمل المشاركون ومن بينهم العشرات من عناصر كتائب شهداء الاقصى الذراع المسلح لحركة فتح صورا لعباس وللرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. ورددوا هتافات تأييد ودعم لعباس ولقراره بالدعوة لانتخابات مبكرة.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية قد رفض دعوة رئيس السلطة محمود عباس لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة. واعتبر هنية في بداية اجتماع مجلس الوزراء هذه الدعوة غير دستورية وأن من شأنها أن تُحدث إرباكا واسعا في الساحة الفلسطينية.
من جانبه، دعا المجلس التشريعي الذي فشل في عقد جلسة الاحد من أجل مناقشة دعوة عباس بسبب عدم اكتمال النصاب، دعا الى سحب المسلحين من الشوارع في قطاع غزة لحقن الدماء ومنع التدهور في الساحة الفلسطينية.
الى ذلك،
أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات الفلسطينية انها تحتاج الى مئة وعشرة أيام بعد اصدار مرسوم رئاسي لاجراء الانتخابات المبكرة.

XS
SM
MD
LG