Accessibility links

الحكومة الانتقالية الصومالية تعلن أنها لا تستبعد استئناف الحوار مع الإسلاميين في جو ملائم


أعلن علي جامع وزير الإعلام في الحكومة الانتقالية الصومالية الاثنين أن الحكومة لا تستبعد استئناف الحوار مع الإسلاميين المتنفذين في البلاد عشية انتهاء المهلة التي حددوها لانسحاب القوات الإثيوبية تفاديا لنشوب حرب بين البلدين.
ويأتي هذا التصريح عشية انتهاء المهلة التي حددها الإسلاميون للإثيوبيين لسحب قواتهم من محيط المؤسسات الانتقالية في بيداوة، وبعد يومين من إبداء المحاكم رغبة في التحاور مع أديس ابابا لتفادي نزاع بين هذين البلدين في القرن الأفريقي.
وقال جامع: "لا يمكن التفاوض إلا في جو ملائم، لكن حتى الساعة، فإن السماء ملبدة بغيوم الحرب". وأضاف: "إننا نعد الأيام وننتظر انتهاء المهلة. لن نباشر نحن بالهجوم، لكننا لن نبقى مكتوفي الأيدي في حال تعرضنا للهجوم". مشيرا إلى أنه يعود للاسرة الدولية تأمين جو ملائم للمفاوضات.
وقال الرئيس الصومالي عبدالله يوسف أحمد إن باب مفاوضات السلام مغلق طالما أن الإسلاميين يهددون الحكومة.
XS
SM
MD
LG