Accessibility links

عنان يقترح إرسال موفد خاص إلى دارفور لتقديم الدعم اللوجستي لقوة حفظ السلام الأفريقية


نقلت وسائل إعلام سودانية عن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أنه اقترح إرسال موفد خاص إلى دارفور، بينما يعقد السودان والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي الاثنين اجتماعا حول تقديم الدعم اللوجستي لقوة حفظ السلام الأفريقية في المنطقة.

وأفادت الصحافة السودانية أن عنان أفصح خلال محادثة هاتفية أجراها الأحد مع الرئيس السوداني عمر البشير عن نيته تعيين الموريتاني أحمدو ولد عبدالله موفدا إلى دارفور.

ونشرت صحيفة أخبار اليوم أن مهمة هذا الموفد ستكون البحث مع الحكومة السودانية في السبل الرامية إلى وضع الدعم للقوة الأفريقيةالذي تقرر في أبوجا موضع التنفيذ خلال اجتماع مجلس السلام والأمن في الاتحاد الأفريقي في 30 نوفمبر/تشرين الثاني الفائت.

وقررت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي خطة من ثلاث مراحل لدعم القوة الأفريقية المنتشرة في دارفور، القوية برجالها السبعة آلاف، ولكن السيئة التجهيز والتمويل.

وتعاني هذه المنطقة من غرب السودان منذ نحو اربع سنوات من حرب أهلية تسببت بمقتل نحو 200 ألف شخص وتهجير نحو مليونين بحسب إحصاءات الأمم المتحدة التي يشكك في صحتها السودان.

وتقوم المرحلة الأولى من خطة الدعم، المسماة الدعم الخفيف، على تقديم معدات لوجستية وتقنية بقيمة 22 مليون دولار. وتبلغ قيمة المرحلة الثانية المسماة الدعم الثقيل 55 مليون دولار.

أما المرحلة الثالثة، فتلحظ رفع عدد الجنود على الأرض. ويصر السودان على ان تبقى هذه القوة أفريقية بالكامل، وعلى أن يقودها افريقي، في حين تتحدث الأمم المتحدة عن عملية مشتركة تضم قواتها وقوات الاتحاد الأفريقي.
XS
SM
MD
LG