Accessibility links

صحيفة أميركية تنشر تقريرا سعوديا يحذر من تنامي النفوذ الإيراني في العراق


حذر تقرير أمني سعودي تم إعداده في آذار/ مارس الماضي وقدم إلى الحكومة السعودية مؤخراً من تنامي التدخل الإيراني في العراق، قائلاً ان طهران أسست بالفعل دولة شيعية داخل الدولة العراقية من خلال تدريب الميليشيات وتزويدها بالأسلحة فضلا عن تمويل البرامج الاجتماعية والأعمال الخيرية.
ونقلت الصحيفة عن التقرير الذي أشرف عليه مشروع تقييم الأمن الوطني السعودي والذي يقع في 40 صفحة ان طهران تدعم بشكل متزايد الساسة العراقيين المؤيدين لها.
ولفت التقرير إلى ما وصفه باختراق عناصر تابعة لقوات الحرس الثوري الايراني القوات الأمنية العراقية وبعض الاحزاب الشيعية والميليشيات.

وذكر التقرير الأمني السعودي أن طهران تحاول من خلال منظمة بدر التابعة للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق تحقيق اهداف سياسية وعسكرية واستخباراتية، مشيرا إلى النشاط الذي تقوم به قوات القدس الايرانية على صعيد العمليات الاستخباراتية في العراق ومكافحة عمل جهاز مخابرات نظام صدام حسين السابق والذي بحسب كبير المحللين الدفاعيين في مؤسسة راند الاميركية ايد اوكونول لم ينته بقدوم القوات متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة.
وتطرق التقرير إلى الجماعات السنية المسلحة في العراق، حيث قال إن غالبية افرادها كانوا ينتمون الى الجيش النظامي السابق، مشيرا ايضا الى وجود بعض الجماعات المسلحة الصغيرة التي تغلب عليها النزعة الدينية وتضم اجانب من شمال افريقيا واليمن والسعودية ومصر.

ودعا التقرير الحكومة السعودية الى تحمل مسؤولياتها لحماية السنة في العراق من خلال وضع استراتيجية للتعامل مع أسوء سيناريو محتمل في ذلك البلد وهو نشوب حرب اهلية بين شيعته وسنته.

كما نصح التقرير الذي اشرف على إعداده المستشار الامني السابق نواف عبيد قبل طرده من منصبه لكتابته مقتطفات من التقرير في صحيفة واشنطن بوست مؤخراً، الرياض بنقل دواعي القلق الخاصة بالدور الايراني في العراق إلى الادارة الاميركية.
وحذر التقرير إيران من مغبة الاستمرار في ممارسة انشطتها في العراق والا اضطرت السعودية الى التدخل والاتصال بالمرجع الديني الاعلى السيد علي السيتاني لطمأنة شيعة بلاده.

XS
SM
MD
LG