Accessibility links

logo-print

تقرير يكشف عن تعرض المسلمين للتمييز العنصري في دول الاتحاد الأوروبي


كشف تقرير أعده المرصد الأوروبي للظواهر العنصرية وكره الأجانب أن المسلمين في دول الاتحاد الأوروبي يتعرضون للتمييز العنصري في مجال التوظيف والتعليم والسكن.

وقالت بيات وينكلر مديرة المرصد الأوروبي إن التقرير يؤكد أنه ما زال يتوجب القيام بالكثير من العمل للتأكد من أن المسلمين الأوروبيين يتمتعون بالحقوق نفسها من حيث المساواة في المعاملة ونوعية الحياة مثلهم مثل الأوروبيين الآخرين".

ويسوق التقرير أيضا أمثلة على أعمال تنم عن كره الإسلام تبدأ بالشتائم لتصل إلى الاعتداءات الجسدية والحرائق المتعمدة.

كما ينوه في الوقت نفسه بمبادرات ناجحة للتعاون والحوار بين الأديان في بلدان مثل لوكسمبورغ وألمانيا و بريطانيا وهولندا.

ودعا المرصد قادة الدول الأوروبية الـ 25 إلى حوار حقيقي بين الثقافات كما أوصى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي باتخاذ تدابير ترمي إلى مكافحة التمييز والعنصرية بفعالية اكبر.

إلى ذلك لفت التقرير إلى أن العديد من الأوروبيين المسلمين خصوصا من الشبان يواجهون عقبات تحول دون تقدمهم في المجتمع وذلك يمكن أن يولد لديهم شعورا بالكبت والتهميش الاجتماعي.

ويأسف التقرير أيضا لأن هذه الوقائع تبقى غير موثقة وغير معلنة بشكل واف، مشيرا إلى أن بريطانيا وفنلندا فقط تنشران تفاصيل عن جرائم عنصرية.

وتشير الدراسة إلى أن المسلمين يشكلون كمجموعة الأكثرية في القطاعات الاقتصادية ذات الأجور المتدنية. وهم يعيشون في ظروف سكن رديئة ومستوى دراستهم دون المعدل مما يؤدي إلى حصولهم على وظائف لا تحتاج إلى مؤهلات عالية أو ترمي بهم في أحضان البطالة.
XS
SM
MD
LG