Accessibility links

logo-print

المعارضة اللبنانية تضع أولويات جديدة تركز على قانون انتخابي وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة


وضعت المعارضة اللبنانية الاثنين أولويات جديدة لتحركها الهادف إلى إسقاط حكومة فؤاد السنيورة وطالبت بإقرار قانون جديد للانتخابات وإجراء انتخابات نيابية مبكرة، وقد جاء ذلك في بيان إثر اجتماع عقدته المعارضة في منزل الرئيس عمر كرامي وحضره ممثلون عن كافة أطرافها السياسية.

وتضمن البيان الذي تلاه الداعية فتحي يكن أولويات جديدة لمطالب المعارضة تركز أولا على إقرار قانون جديد للانتخابات، وثانيا إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وثالثا وضع خطوات عملية لتحقيق هذه الأهداف مع التأكيد على استمرار الاعتصام المفتوح.
وأكد البيان على أن المعارضة لن تسمح للفتنة الداخلية أن تقع مهما حيكت من مؤامرات وهي ضمانة وصمام للأمان الوطني.
وأعلن كرامي الذي ترأس الحكومة اللبنانية من أكتوبر/تشرين الأول 2003 إلى مارس /آذار 2005 ، أن كل أطراف المعارضة الذين اجتمعوا الاثنين قرروا الدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة كأولوية.

ويأتي هذا الإعلان عشية زيارة يقوم بها الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى بيروت في محاولة إيجاد مخرج للأزمة التي يمر فيها لبنان.
XS
SM
MD
LG