Accessibility links

إطلاق جميع المخطوفين من فتح وحماس في ظل اتفاق هش لوقف إطلاق النار


أعلن المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي التي شاركت بالوساطة داوود شهاب أنه تم إطلاق سراح جميع عناصر حركتي فتح وحماس الذين خطفوا اليوم الاثنين.
وأكد داوود نجاح جهود لجنة المتابعة في الفصائل والقوى التي قامت بالوساطة ما أدى إلى الإفراج عن كل المخطوفين من حماس ومن فتح".
وأعرب عن أمله في عدم تكرار عمليات خرق وقف إطلاق النار".
وكان محمد الحرزين ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لجنة المتابعة العليا للفصائل الوطنية والإسلامية قد أكد على وجود خرق كبير لاتفاق وقف إطلاق النار من جانب الأطراف المتخاصمة فتح وحماس.
وأوضح أن لجنة المتابعة تجري اتصالات مكثفة لضبط الوضع حتى لو اضطرت إلى إنزال الناس إلى الشوارع لفرض احترام الاتفاق على يد الأطراف في شمال قطاع غزة.
يذكر أنه تم خطف 14 عضوا في حركتي فتح وحماس في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار.
وكان متحدث باسم حركة فتح قد أفاد أنه تم الإفراج عن وزير شؤون الأسرى الفلسطيني السابق والقيادي في حركة فتح سفيان أبو زايدة دون أن يتعرض إلى أي أذى.
وكان المتحدث باسم حركة فتح عبد الحكيم عوض قد أفاد في وقت سابق بأن عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس أقدموا على اختطاف أبو زايدة أثناء عودته إلى منزله في جباليا.
وأشار الى أن عملية الخطف وقعت في الوقت الذي كانت فيه حماس وفتح تبحثان مسألة الإفراج عن المخطوفين من الجانبين بعد الوساطة التي قامت بها حركة الجهاد الإسلامي والجبهتان الشعبية والديموقراطية لتحرير فلسطين.
من ناحية أخرى، أفاد مصدر طبي فلسطيني بأن شابا من حركة فتح يدعى أحمد زيادة قتل مساء الاثنين وأصيب خمسة آخرون عندما أطلق مسلحون النار باتجاه جمعية تابعة لحركة فتح في جباليا.
من جانبه، أكد متحدث باسم فتح أن زيادة والجرحى الآخرين هم أعضاء في حركة فتح.
وقال إن عناصر من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس حاصروا جمعية الحياة والأمل الخيرية التابعة لحركة فتح واقتحموها ومن ثم قاموا بإطلاق النار ما أسفر عن مقتل أحد أعضاء الحركة وإصابة خمسة آخرين.
وحمل المتحدث حركة حماس المسؤولية عن خرق الاتفاق.
XS
SM
MD
LG