Accessibility links

قلق دولي إزاء تردي الأوضاع الإنسانية في الصومال


أعربت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلقها إزاء تردي الأوضاع الإنسانية في الصومال وخشيتها من أن يؤدي نشوب أي قتال بين الحكومة المؤقتة والمحاكم الإسلامية إلى تحول عدد كبير من السكان إلى لاجئين في الدول المجاورة.
وقالت نائبة مفوض شؤون اللاجئين إن عدم الاستقرار السياسي في الصومال يؤثر سلبا على الوضع هناك.
وأضافت: "قد نشهد تدفقا هائلا للاجئين، ونحن ندرك ذلك ولا نريد عمل أي شيء قد يدفع الناس إلى اتخاذ قرارات والى هجر ديارها، لكن علينا أيضا أن نكون على استعداد لاستقبال اللاجئين".
هذا ودعت جامعة الدول العربية الأطراف المعنية إلى استئناف المفاوضات.
وقد أكد إسماعيل هره وزير خارجية حكومة الصومال الانتقالية استعداد الحكومة للتفاوض من دون أن يسقط وجود عراقيل جديدة.
من جهة أخرى، قللت حكومة الصومال الانتقالية من أهمية تهديدات المحاكم الإسلامية بشن هجوم على مدينة بيدوا إذا لم تنسحب قوات إثيوبيا منها.
XS
SM
MD
LG