Accessibility links

مبعوث أممي يستوضح موقف الخرطوم حول نشر قوات دولية إفريقية في دارفور


يزور مساعد الأمين العام للأمم المتحدة الديبلوماسي الموريتاني أحمدو ولد عبد الله السودان هذا الأسبوع لاستيضاح موقف الخرطوم حول نشر قوات من المنظمة الدولية بالاشتراك مع الاتحاد الأفريقي في دارفور.
في هذا الإطار، أوضح المتحدث ستيفان دوجاريك في تصريح صحافي أن ولد عبد الله سيبدأ مهمته الأربعاء المقبل.
وأضاف دوجاريك أن ولد عبد الله سيقوم بتسليم رسالة من كوفي عنان، كما سيحاول الحصول على أكبر قدر ممكن من المؤشرات حول موقف الخرطوم فيما يتعلق بالطريقة التي يمكن أن تدمج بموجبها قوة مشتركة مع الأمم المتحدة.
يذكر أن عنان أعلن عن نيته تعيين ولد عبد الله الأحد أثناء محادثة هاتفية مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير.
وقد نقلت وسائل إعلام سودانية عن عنان أنه اقترح إرسال موفد خاص إلى دارفور في وقت عقد السودان والأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي الاثنين اجتماعا حول تقديم الدعم اللوجستي لقوة حفظ السلام الإفريقية في المنطقة. ونشرت صحيفة أخبار اليوم أن مهمة ولد عبد الله ستكون البحث مع الحكومة السودانية في السبل الآيلة إلى دعم القوة الإفريقية وهو ما تقرر في أبوجا خلال اجتماع مجلس السلام والأمن في الاتحاد الإفريقي في الشهر الماضي.
يذكر أن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي قررا خطة من ثلاث مراحل لدعم القوة الإفريقية المنتشرة في دارفور وافقت عليها الحكومة السودانية.
وتقوم المرحلة الأولى من خطة الدعم على تقديم معدات لوجستية وتقنية، فيمت تلحظ المرحلة التالية رفع عدد الجنود على الأرض.
على صعيد آخر، وجه محجوب فضل المستشار الإعلامي للرئيس السوداني في مقابلة مع "راديو سوا" أصابع الاتهام إلى جهات وصفتها بالصهيونية تعمل على إشاعة التوتر في دارفور.
ورحب فضل بفريق تقصي الحقائق الذي سيوفده مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لكنه أعرب عن أمله في أن تتسم تقاريره بالحيادية.
XS
SM
MD
LG