Accessibility links

أزمة المياه تدفع الفلسطينيين للبحث عن مصادر طاقة لتحليتها


دفعت أزمة المياه التي تمر بها الأراضي الفلسطينية المحتلة عددا من المؤسسات العاملة في هذا القطاع للبحث في آفاق استخدام الطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء وتحلية المياه.

وأشار أمجد عليوي خبير المياه والبيئة الفلسطيني إلى بدء لقاء علمي اليوم في رام الله ضم خبراء من ألمانيا وجامعات فلسطينية ومؤسسات رسمية فلسطينية ذات علاقة بالطاقة والكهرباء والمياه لبحث مدى إمكانية استخدام الطاقة المتجددة وتحديدا الطاقة الشمسية في توليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه.


وتستخدم الطاقة المتجددة لتحلية المياه في دول كالأردن ودول الخليج العربي وتحتاج الى استثمارات ضخمة تقدر بمئات الملايين من الدولارات.

وتعاني الأراضي الفلسطينية المحتلة من نقص كبير في المياه اللازمة للاستهلاك البشري وزاد الوضع سوءا هذا العام مع استمرار قلة الأمطار.

وقال عليوي إن السكان الفلسطينيين بحاجة الى كميات مياه اضافية تبلغ 200 مليون متر مكعب للوصول الى الحد الادنى من احتياجات الفرد الفلسطيني حسب مواصفات منظمة الصحة العالمية والتي تقدر بمائة و50 لترا للفرد يوميا في حين ان الفرد في الأراضي الفلسطينية المحتلة يستهلك حاليا 50 لترا يوميا فقط.


وأضاف أن حصول الجانب الفلسطيني على حقوقه المائية في المياه الجوفية ونهر الأردن إضافة إلى إقامة مشاريع تحلية وتحديدا في قطاع غزة ستمكن من سد العجز في كميات المياه المطلوبة وتوفير كميات أخرى لأغراض التنمية الصناعية والزراعية.


ونصت اتفاقية أوسلو الثانية التي وقعت في 1995 بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على تشكيل لجنة مياه دائمة من الطرفين لمتابعة قضايا المياه ولم تتوقف اجتماعاتها الى الآن رغم تعثر المفاوضات السياسية منذ اندلاع انتفاضة فلسطينية عام 2000 .

وقال فضل كعوش رئيس اللجنة عن الجانب الفلسطيني إنه نظرا لأهمية قطاع المياه فقد كان هناك التزام من الطرفين بالابتعاد بهذا القطاع عن أي مشاكل ولم تتوقف اجتماعات هذه اللجنة المشتركة في أي وقت خلال الأعوام الـ11 الماضية.

ويتطلب إقامة مشاريع تحلية مياه استثمارات ضخمة وتعاونا دوليا مما يجعل من الصعوبة بمكان تنفيذ مثل هذه المشاريع في الأراضي الفلسطينية في حين تفرض الدول المانحة حصارا سياسيا وماليا على السلطة الفلسطينية لرفض حكومتها التي شكلتها حركة حماس الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف واحترام الاتفاقيات الموقعة.
XS
SM
MD
LG