Accessibility links

logo-print

إصابة خمسة تلاميذ وعضو في القوة التنفيذية في اشتباك في غزة ومقتل ناشط فلسطيني بنيران جنود إسرائيليين في نابلس


أفاد مصدر طبي وشهود عيان أن خمسة تلاميذ وعضو في القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية أصيبوا بجروح خلال اشتباك وقع في شارع الجلاء في مدينة غزة اليوم الثلاثاء.
وأفادت مصادر أمنية فلسطينية من جهة أخرى أن ناشطا فلسطينيا من كتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن فتح قتل اليوم الثلاثاء بنيران جنود إسرائيليين في نابلس.
وأوضحت المصادر أن عناصر من وحدة إسرائيلية خاصة في المدينة الواقعة في شمال الضفة الغربية قتلوا رامي عناب (22 عاما) في حين جرحوا عنصرين آخرين من كتائب شهداء الأقصى كانا برفقته.

ونقل مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي عن مصادر فلسطينية قولها إن الوحدة الإسرائيلية اقتحمت المدينة بزي عربي وأطلقت النار على الناشط الفلسطيني فاردته على الفور.

من جهة أخرى قتل فلسطيني وجرح ما لا يقل عن خمسة أشخاص من حركتي حماس وفتح في احدث مواجهات وقعت فجر الثلاثاء وسط مدينة غزة بالقرب من مستشفى الشفاء وقال شهود إن الاشتباكات وقعت بين عناصر من القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية وبين عناصر الأمن الموالية لرئيس السلطة الفلسطينية.

من ناحية أخرى قالت مصادر في حركتي حماس وفتح إنه تم في وقت متأخر من مساء الإثنين إطلاق سراح أعضاء من الحركتين كانوا تعرضوا للخطف على أيدي مسلحين من الطرفين وذلك في إطار اتفاق بين الحركتين.

وأضافت المصادر أن ثمانية من نشاطي فتح وأربعة من أعضاء حماس بينهم المسؤول البارز عماد ديب أطلق سراحهم وسلموا إلى وسطاء من طرف ثالث.
وكان القيادي في حركة فتح ووزير الأسرى السابق سفيان أبو زيده قد صرح بعد الإفراج عنه أن اختطافه جاء بهدف الضغط على فتح للإفراج عن شخصيات من حماس تم اختطافها من قبل فتح.
XS
SM
MD
LG