Accessibility links

كانافارو يتفوق على زيدان ورونالدينيو ويفوز بجائزة أفضل لاعب كرة في العالم


أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم الاثنين فوز الإيطالي فابيو كانافارو مدافع ريال مدريد الإسباني بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم لعام 2006، فيما احتل النجم الفرنسي زين الدين زيدان المركز الثاني متقدما على رونالدينيو نجم المنتخب البرازيلي ونادي برشلونة الإسباني الذي جاء في المركز الثالث.

وقال كانافارو الذي اختير في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أفضل لاعب في أوروبا ونال جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية المتخصصة، " انه لشرف كبير بالنسبة لي... لقد كانت المنافسة شديدة وهذا ما أخافني".

وأضاف كانافارو الذي اختير أفضل لاعب في أوروبا على حساب مواطنه وزميله السابق في يوفنتوس الحارس جانلويجي بوفون والفرنسي تييري هنري مهاجم ارسنال الانكليزي:" من النادر أن ينجح مدافع بوضع نفسه بين رونالدينيو وزين الدين زيدان، وهذه طريقة جديدة لتهنئة المدربين الذين اشرفوا علي في هذه السنة. هذا يشير أيضا إلى الطريقة التي العب بها واني لعبت مباريات كبيرة هذا الموسم مع عدة فرق والآن مع ريال".

وتنافس كانافارو على جائزة أفضل لاعب في العالم مع البرازيلي رونالدينييو افضل لاعب عامي 2004 و2005، والفرنسي زين الدين زيدان الذي اعتزل بعد أن قاد منتخب بلاده في مونديال 2006 إلى لقب وصيف البطل.

وقال كانافارو الذي قاد منتخب ايطاليا في المونديال وساهم في احرازه لقب البطل، "لا استطيع أن اطلب أكثر من ذلك. أحرزنا كأس العالم وفزت بجائزة الكرة الذهبية ولقب أفضل لاعب في العالم. من الصعب بالنسبة إلى مدافع أن يذهب إلى ابعد من ذلك خصوصا في وجود زيدان ورونالدينيو اللذين قدما أشياء رائعة".

ولم يكشف الفيفا عدد الأصوات التي حصل عليها كل من المتنافسين الثلاثة لكنه أوضح ترتيبهم فجاء كانافارو في المركز الأول قبل زيدان، وكان المركز الثالث لرونالدينيو الذي رغم إحرازه مع فريقه دوري أبطال أوروبا، دفع فاتورة أدائه المتواضع في المونديال حيث خرج منتخب البرازيل من ربع النهائي بعد أن كان مشرحا للقب السادس لكثرة ما كان يضم من نجوم عالميين.

وكان كانافارو ساهم مع يوفنتوس بإحراز اللقب المحلي الايطالي في الموسمين الماضيين قبل أن يجرد منهما بسبب تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج الدوري.

من جهة ثانية، أعلن الاتحاد الدولي أن البرازيلية مرتا اختيرت بدورها أفضل لاعبة في العالم لعام 2006.

وساهمت مرتا التي تلعب مع فريق اوميا السويدي، بشكل كبير في إحراز منتخب بلادها فضية دورة الألعاب الاولمبية في اثينا 2004، وتقدمت على منافستيها الأميركية كريستين ليلي التي لعبت أكثر من 300 مباراة دولية مع منتخب بلادها، وعلى لاعبة الوسط الالمانية ريناتي لينغور.

وحصل منتخبا ألمانيا والبرازيل على جائزة اللعب النظيف، والحارس الايطالي جانلويجي بوفون جائزة ليف ياشين لأفضل حارس، ونال الألماني ميروسلاف كلوزه والأرجنتيني هرنان كريسبو والبرازيلي رونالدو على التوالي الحذاء الذهبي والحذاء الفضي والحذاء البرونزي لحلولهم في المراكز الثلاثة الأولى على لائحة ترتيب الهدافين في المونديال.

XS
SM
MD
LG