Accessibility links

رايس تؤكد استمرار مساعي الافراج عن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني في ليبيا



أكدت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس بعد لقاء نظيرها البلغاري إستمرار المساعي للإفراج عن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني رغم الحكم بإعدامهم في ليبيا واعربت عن تضامنها مع الوزير البلغاري في خيبة الامل والقلق حيال الحكم الذي صدر على الممرضات البلغاريات .

كما أبدى البيت الأبيض الثلاثاء "خيبة أمله" لقرار القضاء الليبي الحكم بالإعدام على الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني المتهمين بنقل فيروس الايدز عمدا إلى 400 طفل ليبي.

وصرح أحد محامي الدفاع عن الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني الذين حكم عليهم الثلاثاء بالإعدام بأن موكليه سيتقدمون بطلب أخير للطعن في الحكم.
وصرح الصحافي عثمان البيزنطي للصحافيين بأن المتهمين الذين ادينوا بحقن أطفال ليبيين بفيروس الإيدز، سيطعنون في الحكم. وأضاف أن طلب الطعن في الحكم سيقدم خلال 60 يوما.
وهذه هي المرة الأخيرة التي يمكن للمدانين أن يقدموا طلبا لاستئناف الحكم الصادر بحقهم.

وفي نفس السياق، دعا المفوض الأوروبي للعدل فرانكو فراتيني ليبيا إلى العودة عن حكم الإعدام الجديد الذي أصدره القضاء الليبي الثلاثاء بحق الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني، معتبرا أنه يشكل عقبة على طريق التعاون مع الاتحاد الأوروبي.
وقال فراتيني لدى خروجه من جلسة استماع في البرلمان الأوروبي في بروكسل:
"هذا القرار صدمني. إنه خيبة أمل كبرى، وآمل بقوة أن تعود السلطات الليبية عن هذا القرار"، الذي وصفه بأنه إشارة خطيرة وعقبة على طريق التعاون مع الاتحاد الأوروبي، مذكرا بأن بلغاريا ستنضم إلى الاتحاد الأوروبي في مطلع يناير/ كانون الثاني.

وكان القضاء الليبي قد أصدر الثلاثاء حكما بالإعدام على الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني بعد إدانتهم بتهمة حقن أطفال ليبيين بفيروس الإيدز.
وكان الحكم موضع ترقب كبير لدى الأسرة الدولية وعلى الأخص الاتحاد الأوروبي الذي يعتبر المتهمين أبرياء ويدعو إلى إطلاق سراحهم.

وكان قد حكم على الستة الموقوفين منذ عام 1999 بالإعدام في السادس من مايو/أيار 2004. إلا أن المتهمين استأنفوا الحكم أمام المحكمة العليا الليبية التي أمرت في 25 ديسمبر/كانون الأول 2005 بإعادة محاكمتهم.

كما أعلن وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الثلاثاء أنه أصيب بصدمة بالنظر لأحكام الإعدام التي أصدرها القضاء الليبي بحق الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني ودعا القضاء الليبي إلى "الرأفة".
XS
SM
MD
LG