Accessibility links

سعود الفيصل ينفي تقارير تحدثت عن عزم السعودية دعم السنة في العراق في مواجهة الشيعة


نفى وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل الثلاثاء المعلومات التي تحدثت عن استعداد المملكة للتدخل في العراق لدعم السنة في مواجهة الشيعة في حال انسحاب القوات الأميركية من العراق.

وقال الوزير السعودي في مؤتمر صحافي: "منذ بداية الأزمة في العراق والمملكة تعلن إنها تقف على نفس المسافة من كل الفئات العراقية".

وردا على سؤال حول صحة معلومات تحدثت عن استعداد السعودية للتدخل عسكريا من أجل حماية سنة العراق، أكد سعود الفيصل: "لا ننصب أنفسنا حماة لأي فئة أو طائفة عراقية".

هذا وكان البيت الأبيض قد نفى أيضا الأربعاء الماضي ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن عزم السعودية تقديم دعم مالي للسنة في العراق لمواجهة الشيعة.
وقال توني سنو المتحدث باسم البيت الأبيض للصحافيين: "هذه ليست سياسة الحكومة السعودية".
وذكرت الصحيفة في تقريرها نقلا عن دبلوماسيين عرب وأميركيين قولهم إن السعودية أبلغت الولايات المتحدة أنها يمكن أن تقدم دعما ماليا للسنة الذين يواجهون الشيعة في العراق إذا انسحبت الولايات المتحدة من هذا البلد.

وقال دبلوماسيون لم تكشف هويتهم للصحيفة إن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز أبلغ الأميركيين بذلك منذ أسبوعين خلال زيارة نائب الرئيس الأميركي دك تشيني.
وقال دبلوماسي عربي في واشنطن للصحيفة: "إنه افتراض وسنعمل جاهدين لمنع حدوث ذلك".
وأضاف: "إذا ساءت الأمور في العراق مثل حدوث تطهير عرقي، فإننا سنشعر بأننا ندفع باتجاه الحرب".

وأوضح مسؤولون أميركيون للصحيفة أن السعودية تشعر بقلق متزايد من انسحاب أميركي محتمل من العراق والقيادة السعودية تعارض بشدة أي انسحاب.
XS
SM
MD
LG