Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يدرس مشروع زيادة عدد القوات الأميركية في العراق


أكد المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو الثلاثاء أن الرئيس بوش يفكر في خيارات عسكرية متعددة لكسب الحرب في العراق ومن بينها اقتراح زيادة عدد القوات الأميركية في العراق. وقال:
"اذا كان المعنيون يعتقدون ان زيادة عدد القوات الاميركية في العراق سيسهم في تحقيق الهدف طويل الامد فان من المعقول القول بانه اقتراح ستتم دراسته".
وشدد سنو على ان النصر في العراق يتحقق من خلال وجود عراق قوي قادر على حماية نفسه، قائلا:
"طلب الرئيس بوش من المعنيين البحث عن وسائل تجعل الولايات المتحدة تكسب الحرب في العراق وتحقق الهدف وهو وجود عراق قادر على الحفاظ علىن نفسه والدفاع عن ذاته وحيث يستلم العراقيون في نهاية المطاف المسؤولية الكاملة عن بلادهم".
واضاف سنو ان الرئيس لم يتخذ قرارا بعد بشان سياسته المقبلة وطلب من القادة العسكريين التفكير في مجموعة من الخيارات، وهم يعكفون حاليا على ذلك.
ورفض المتحدث باسم البيت الابيض الانباء التي تحدثت عن وجود خلاف حول العراق بين الرئيس بوش وهيئة الاركان الاميركية المشتركة، وأضاف:
"غير صحيح القول ان الرئيس بوش يعارض رئيس هيئة الاركان المشتركة بل انهما يعملان مع بعضهما ، الرئيس يحترم تسلسل القيادة من القمة الى الجنود الذين يقاتلون على ارض الواقع".
وكانت صحيفة واشنطن بوست نقلت عن مسؤولين عسكريين اميركيين كبار معارضتهم مشروعا للبيت الابيض يقضي بارسال تعزيزات من خمسة عشر الى ثلاثين الف جندي الى العراق لفترة تقل عن ثمانية اشهر. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين طلبوا عدم ذكر هوياتهم ان هيئة الاركان المشتركة للقوات الاميركية تجمع على معارضة خطة بوش معتبرة ان مهمة هؤلاء الجنود الاضافيين غير محددة بوضوح. وتعتبر هيئة الاركان بحسب الصحيفة ان البيت الابيض يدعو الى تعزيز القوات لعدم توافر حلول بديلة. وتابعت الصحيفة ان كبار مسؤولي البنتاغون ابلغوا الرئيس الاميركي ان زيادة عدد القوات لمدة قصيرة يمكن ان تؤدي الى تعزيز المجموعات المسلحة في العراق بدون ان تدعم مهمة الجيش الاميركي على المدى البعيد او قوات الامن العراقية.
XS
SM
MD
LG