Accessibility links

وزير بلغاري ينتقد قرار الإعدام بحق الممرضات والطبيب في ليبيا ويصفه بغير العادل


نددت بلغاريا بأحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة ليبية بحق خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني بعد إدانتهم بتعمد إصابة مئات الأطفال بالفيروس المسبب لمرض الايدز.
وقال وزير الخارجية إيفالو كالفين إن الحكم مخيب للآمال إلى حد كبير كما دعا القيادة الليبية إلى التدخل في هذه القضية.
وقال كالفين إن بلاده تأسف لعدم الاهتمام بالأدلة الواضحة التي تبرئ الطاقم الطبي.
وأضاف كالفين في مقابلة مع "راديو سوا": "إننا نبدي تعاطفنا مع المأساة التي يتعرض لها المصابون وعائلاتهم، لكن القرار غير عادل لأنه لا علاقة للطاقم الطبي بالتهمة وهذا ما أكدته الأدلة الجديدة والوقائع".
وقال: "لسنا على استعداد للاعتراف بأي جريمة لأن الممرضات لسن مذنبات، كما أن الشريعة الإسلامية لا تطبق في بلغاريا".
وأكد الوزير أن بلاده ستكثف مساعيها للإفراج عن الممرضات وأنه سيستغل الزيارة التي يقوم بها إلى واشنطن لبحث المسألة مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس.
وقال: "سنواصل اتصالاتنا مع السلطات الليبية، علما أننا لم نتوقف عن ذلك منذ ثماني سنوات، ونحن نثق في المؤسسات الليبية ومن بينها القضاء الليبي، كما سنكثف اتصالاتنا مع المجتمع الدولي".
يذكر أن البرلمان البلغاري أدان أحكام الإعدام، ودعا المجتمع الدولي إلى رفضها وممارسة الضغط على ليبيا لإطلاق سراح الممرضات على الفور.
XS
SM
MD
LG