Accessibility links

logo-print

الأسد: سوريا منفتحة على الحوار مع واشنطن حول كيفية تحسين الوضع في العراق


أعرب الرئيس السوري بشار الأسد عن استعداده للحوار مع الولايات المتحدة حول طرق احتواء العنف المتصاعد في العراق والاضطرابات في الشرق الأوسط بشكل عام لكنه أكد أنه لن يقبل أي تعليمات من واشنطن. وصرح الأسد للصحافيين عقب اجتماع مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو أن سوريا منفتحة على الحوار مع واشنطن حول كيفية تحسين الوضع في الشرق الأوسط وخصوصا في العراق بعدما أوصت لجنة أميركية لدراسة الوضع في العراق وبفتح حوار مع دمشق للمساعدة في إحلال الأمن في البلد المضطرب. وقال الأسد: عليهم أن يفرقوا بين الحوار وإملاء التعليمات، إننا منفتحون على الحوار لكننا لن نتلقى تعليمات من أحد".
وكشف الأسد أنه ناقش مع بوتين التعاون العسكري لكنه رفض الانتقادات الإسرائيلية والأميركية بأن الأسلحة التي تبيعها روسيا إلى سوريا تنتقل إلى حزب الله اللبناني. وجاءت تصريحات الأسد بعد يوم من انضمام وزير الخارجية الأميركية السابق كولن باول إلى الديبلوماسيين المخضرمين الآخرين في واشنطن في دعوتهم الرئيس بوش إلى بدء اتصالات مباشرة مع سوريا وإيران للمساعدة في ضبط الوضع في العراق.
وقد رفضت إدارة بوش علنا ذلك الاقتراح وقالت وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس إن إيران وسوريا ليستا بحاجة إلى حوافز خاصة لإحلال الاستقرار في العراق.
XS
SM
MD
LG