Accessibility links

بوش يطلب من غيتس زيادة عدد القوات لمواجهة الحرب على الإرهاب


قال الرئيس بوش في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست تنشر الأربعاء إنه طلب من وزير الدفاع الجديد روبرت غيتس تقديم خطة لزيادة عدد القوات الأميركية المسلحة بشكل عام لتواجه الحرب على الإرهاب.
وقال بوش إنه متفق في الرأي مع خبراء وزارة الدفاع وبعض المشرعين الأميركيين الذين يعتقدون أن الجيش بات مشتت الجهود في الحرب على الإرهاب وأن قوامه الحالي لا يكفي لمواجهة متطلبات تلك الحرب.
وقال بوش إنه ينتظر زيارة غيتس للعراق وعودته ليتباحثا حول السياسة الجديدة في العراق التي يعتزم الرئيس الإعلان عنها بعد مطلع العام.
وقال بوش إن الجهود تنصب على سلاحي البر والبحرية.
وأوضح بوش أن هذه الجهود تتعلق بالحاجات على المدى الطويل للمعركة ضد الإرهاب ولكن ليس للحرب في العراق.
إلا أن بوش أشار إلى أنه لم يقرر بعد السياسة الأميركية الجديدة في العراق والتي سيعلن عنها في كانون الثاني/يناير المقبل.
وكان البيت الأبيض قد أكد الثلاثاء أن بوش يفكر في زيادة عديد القوات الأميركية في العراق في إطار دراسته لانتهاج إستراتيجية مختلفة. وردا على سؤال حول ما إذا كان بوش يدرس فعليا احتمال زيادة عديد القوات، قال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو للصحافيين إن هذا الأمر تجري دراسته. وأضاف سنو أن بوش لم يتخذ قرارا بعد بشأن سياسته المقبلة وطلب من القادة العسكريين التفكير في مجموعة من الخيارات وهم يعكفون حاليا على ذلك. وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت في عددها الثلاثاء أن المسؤولين العسكريين الأميركيين الكبار يعارضون مشروعا للبيت الأبيض يقضي بإرسال تعزيزات من 15 إلى 30 ألف جندي إلى العراق لفترة تقل عن ثمانية أشهر. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين طلبوا عدم ذكر هوياتهم أن هيئة الأركان المشتركة للقوات الأميركية تجمع على معارضة خطة بوش معتبرة أن مهمة هؤلاء الجنود الإضافيين غير محددة بوضوح.
XS
SM
MD
LG