Accessibility links

بوش ينظر في زيادة عدد العاملين في الخدمة العسكرية المستديمة


أعلن الرئيس بوش أنه ينظر في زيادة عدد أفراد القوات المسلحة الأميركية لتمكينها من خوض حرب طويلة المدى على الإرهاب وأكد الالتزام بأن القوات العسكرية قادرة على خوض هذه الحرب على المدى الطويل وتأدية المهام العديدة التي تكلف بها.

وأضاف الرئيس بوش خلال مؤتمر صحافي عقد في البيت الأبيض:
"لهذا فإنني أميل إلى أننا بحاجة إلى زيادة عدد العاملين في الخدمة العسكرية المستديمة في الجيش ومشاة البحرية. وقد طلبت من وزير الدفاع غيتس تحديد الكيفية التي يمكن بها تحقيق تلك الزيادة وإبلاغي بقراره في أقرب وقت ممكن".

وقال بوش في خطابه بمناسبة نهاية العام:
"كان عام 2006 عاما صعبا بالنسبة لقواتنا وللشعب العراقي. لقد بدأ العام بالتفاؤل عندما شاهدنا نحو 12 مليون عراقي يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لانتخاب حكومة وحدة وطنية ومستقبل حر. غير أن أعداء الحرية ردوا على ذلك بشراسة على هذا التقدم الذي حققته مسيرة الحرية، فنفذوا استراتيجية متعمدة لتأجيج نيران العنف الطائفي بين السنة والشيعة".

وأقر بوش بأن العام المقبل ينطوي على خيارات صعبة وتضحيات إضافية، ولكنه أضاف:
"أعدكم بما يلي: ستتعاون إدارتي مع الجمهوريين والديموقراطيين لرسم خطة جديدة لتحقيق النجاح في العراق. وسنستمع لآراء الناس من جميع الجهات، وسنغير استراتيجياتنا وتكتيكاتنا لتنسجم مع الحقائق على الأرض".

وكان بوش قد أقر وللمرة الأولى في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست الأميركية نشرت الأربعاء بأن الولايات المتحدة لا تكسب ولا تخسر الحرب في العراق، الأمر الذي اعتبر تراجعا عن تصريحات أدلى بها الشهر الماضي أكد فيها أن الولايات المتحدة تكسب حربها في العراق.

غير أن الرئيس بوش أوضح أن ما قصده في تصريحاته الشهر الماضي هو اعتقاده بأن الولايات المتحدة تكسب الحرب.

وقال بوش إن إدارته ستعمل مع الكونغرس للبحث في كيفية تطوير قدرات القوات المسلحة الأميركية ولوضع مسار جديد بشأن سياستها في العراق، مطالبا العراقيين في الوقت ذاته بتولي زمام الأمور وتحمل المسؤولية للوصول إلى الأهداف المتمثلة بتحقيق عراق ديموقراطي ومستقر.

وقد امتنع بوش خلال مقابلته مع الواشنطن بوست عن كشف أي معلومات واضحة عن مثل هذه الخطة أو تحديد أرقام لهذه الزيادة، مكتفيا بالقول إن كل الخيارات مطروحة، وقال إنه طلب من وزير الدفاع روبرت غيتس التشاور مع القادة العسكريين بخصوص زيادة حجم القوات الأميركية في العراق واطلاعه على نتائج مشاوراته.

غير أن الصحيفة نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم إن القادة العسكريين يعارضون هذه الخطة لعدم تحديد مهمة القوات بشكل واضح.
XS
SM
MD
LG