Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية: إسرائيل لا تعارض دعوة سوريا إلى استئناف المفاوضات


صرح آفي بازنر الناطق باسم الحكومة الإسرائيلية بأن بلاده لا تعارض دعوة سوريا إلى استئناف المفاوضات معها، غير أنه أضاف في لقاء خاص مع "راديو سوا" أن إسرائيل تريد التأكد من جدية دمشق:
"هناك تناقض بين ما يطالب به الأسد من مفاوضات مع إسرائيل، وتصرف سوريا في لبنان واستضافتها لقادة حماس والجهاد الإسلامي وتحالفها مع إيران".

وتساءل بازنر:
"هل ما يطالب به الأسد نوع من التغطية على سياسة بلاده السلبية، ومحاولة لكسب الدعم الدولي وإنهاء العزلة المفروضة على سوريا".

في مقابل ذلك جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت معارضته لإجراء مفاوضات سلام مع سوريا واصفا الانفتاح الذي أبداه الرئيس السوري بشار الأسد بشأن إقامة سلام مع إسرائيل بالادعاء الزائف.

وقال أولمرت الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره النرويجي جينس ستولتنبيرغ في القدس إن سوريا لم تتوقف عن دعم الإرهاب في العراق وتتعاون مع الرئيس الإيراني كما أنها لم تدخر جهدا في سبيل الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.

وأضاف اولمرت أن إسرائيل تحدوها الرغبة في تحقيق السلام مع كل الدول لكنها لن تقبل الادعاءات الزائفة في السلام.

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت عن أولمرت قوله إن إسرائيل يساورها الشك في استعداد الأسد لإجراء مفاوضات سلام جادة مع إسرائيل وذلك بسبب تدخلها في لبنان حيث تسعى إلى خلق الفوضى في ذلك البلد بتقويتها لحزب الله ودعمه،على حد تعبيره.

وفيما يتعلق بالشأن الفلسطيني، أعرب اولمرت عن استعداده للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اقرب فرصة ممكنة.
XS
SM
MD
LG