Accessibility links

logo-print

مواجهات عنيفة في الصومال بين قوات المحاكم الإسلامية والقوات الحكومية


اندلعت المواجهات الأربعاء مجددا على عدة جبهات بين قوات المحاكم الإسلامية والحكومة الانتقالية تدعمها قوات إثيوبية.
وقال أحد زعماء المحاكم الإسلامية إن القتال اندلع على عدة جبهات قرب مدينة مودي معقل المحاكم بينما أفادت مصادر حكومية بوقوع اشتباكات قرب مدينة بيداوة.
وتأتي هذه الاشتباكات بعد انتهاء المهلة التي حددها الإسلاميون للقوات الإثيوبية لمغادرة الصومال وقد وصفت المعارك بالعنيفة واستخدمت فيها الأسلحة الثقيلة مما أدى إلى مقتل 12 شخصا على الأقل.
وقد وصف زعيم الإسلاميين الشيخ حسن ضاهر العويس هذه المعارك بأنها حادث بسيط وذلك إثر محادثات مع المفوض الأوروبي للتنمية لوي ميشال. في المقابل، أكدت الحكومة الانتقالية الصومالية أن مئات من المقاتلين الإسلاميين قتلوا الأربعاء في المعارك بحسب بيان لوزارة الإعلام. وجاء في البيان أن الحكومة الانتقالية الفدرالية تؤكد أنه تم صد هجوم لعناصر تابعة للمحاكم الإسلامية استهدف مقر المؤسسات الانتقالية للحكومة الصومالية.
يذكر أن أديس أبابا تنفي نشر جيشها في الصومال وتعترف فقط بإرسال مدربين عسكريين لمساعدة الحكومة الانتقالية.
XS
SM
MD
LG