Accessibility links

موسي يزور دمشق ويلتقي الأسد لإجراء مباحثات حول الأزمة اللبنانية


وصل الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إلى دمشق اليوم الخميس للقاء الرئيس السوري بشار الأسد في إطار المحادثات التي يجريها لحل الأزمة اللبنانية، ثم يعود إلى بيروت ليطلع المسؤولين اللبنانيين على نتائج محادثاته في دمشق.
وأعلن موسى أن هناك دورا للفرقاء الإقليميين لحل الأزمة في لبنان، موضحا انه على اتصال مع وزير خارجية إيران منوشهر متكي، وان طهران سترسل موفدا إلى لبنان في هذا الصدد.
وأعرب موسى عن أمله أن يزف للبنانيين هدية في أعياد رأس السنة. كما أكد أن جهوده ستسمح بعقد المؤتمر الدولي لمساعدة لبنان"باريس 3" والمقرر عقده الشهر المقبل في العاصمة الفرنسية. معتبرا انه يحق للبنانيين إبداء ملاحظات على مشروع المحكمة الدولية، لأنه ما زال في طور التفاوض بين لبنان والأمم المتحدة، خصوصا أن الموضوع ليس مغلقا، حسب تعبيره.
وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي ان بلاده ربما تجري اتصالات مع المسؤولين السعوديين في الأيام القليلة القادمة، مضيفا انه تم توجيه دعوة لموسى للتباحث مع مسؤولين إيرانيين في طهران في مسعى لإنهاء الأزمة اللبنانية.
وأشار متكي إلى أن مساعي موسى في لبنان قد تؤدي إلى مصالحة شاملة إذا تعاونت جميع الدول الصديقة على حد قوله.
وكان مصدر سياسي لبناني طلب عدم الكشف عن هويته، قد قال إن عمرو موسى أجرى محادثات في بيروت الثلاثاء الفائت مع مبعوث إيراني قام بزيارة غير معلنة للعاصمة اللبنانية.
وفي القاهرة، حذر مفتي لبنان الشيخ محمد رشيد قباني عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك من مغبة إسقاط حكومة السنيورة، وأكد أن ما يجري في لبنان الآن هدفه تعطيل المحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة قتلة رفيق الحريري.
مراسل "راديو سوا" في القاهرة نبيل شرف الدين وافانا بالتقرير التالي:
XS
SM
MD
LG