Accessibility links

logo-print

انتحاري يفجر نفسه بين متطوعين للشرطة وسط بغداد ويقتل عددا منهم


أعلنت مصادر أمنية أن 17 عراقيا قتلوا الخميس من بينهم 13 من المتطوعين للشرطة قضوا عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه وسطهم عند مدخل اكاديمية الشرطة في وسط بغداد.

وقال المصدر الأمني إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط تجمع للمتطوعين قرب أكاديمية الشرطة الواقعة في شارع فلسطين وسط بغداد صباح الخميس.
ويقع مبنى الأكاديمية قرب وزارة الداخلية العراقية على شارع فلسطين الذي أغلقته السلطات منذ حوالي عام بعد أن شهد سلسلة من الهجمات الانتحارية.

وقال مصدر طبي في مستشفى الكندي وسط بغداد أن 13 شخصا قتلوا على الفور وتوفي اثنان من الجرحى فور وصولهما إلى المستشفى. وأضاف أن المستشفى استقبل 12 جريحا آخرين.

وتتعرض مراكز التطوع في بغداد باستمرار لهجمات انتحارية كان آخرها منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حيث قتل نحو 40 متطوعا للشرطة الوطنية في تفجيرين انتحاريين في أحد هذه المراكز في ساحة النسور غرب بغداد.

من ناحية آخرى، قال مصدر في الشرطة إن مدنيين قتلا وأصيب اثنان آخران في انفجار سيارة مفخخة كانت تقف على جانب الطريق في حي العامل غرب بغداد بالقرب من المجمع الطبي.

وأعلن مصدر أمني سقوط قذيفتي هاون على سوق شعبية في منقطة أبو دشير جنوب غرب بغداد مما أدى إلى مقتل اثنين من النساء وجرح طفل.
كما أصيب مدني بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في منطقة الصليخ شمال بغداد، وفقا للمصدر ذاته.
XS
SM
MD
LG