Accessibility links

logo-print

المكوك ديسكفري يستعد للعودة إلى الأرض


تستعد إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) لهبوط المكوك الأميركي ديسكفري المقرر الجمعة. وتتابع (ناسا) اليوم الخميس بقلق النشرات الجوية في المواقع المقترحة لهبوط ديسكفري حيث تهدد السحب المنخفضة وسرعة الرياح بتأخير الهبوط المقرر للمكوك.

وفي إطار اختبارات روتينية ستشغل ناسا وطاقم المكوك وحدات الطاقة الهيدروليكية التي تتحكم في ديسكفري خلال عمليتي الإطلاق والهبوط وتختبر دفته ومكابحه وجناحي المكوك وأنظمة التوجيه التي تستخدم في الهبوط. كما سيقوم أفراد طاقم المكوك بجمع متعلقاتهم وتخزين كل المعدات التي لا تستخدم في الهبوط ومتابعة الاتصال بالمواقع الثلاثة المقترحة لهبوط المكوك ديسكفري يوم الجمعة في فلوريدا وكاليفورنيا ونيو مكسيكو.

ومن المقرر أن يطلق طاقم المكوك قمرا صناعيا ثالثا ويعقد لقاءات سريعة مع وسائل الإعلام. وكان الرواد قد أكملوا يوم الأربعاء فحص الدرع الحراري للمكوك ووضعوا قمرين صناعيين صغيرين في الفضاء كانا في الحمولة الرئيسية للمكوك. ويتعين على ديسكفري العودة إلى الأرض يوم السبت على أقصى تقدير نظرا لتناقص امدادته من الأكسجين والهيدروجين السائل الذي يشغل أنظمته الكهربائية.

ومددت ناسا بقاء المكوك ديسكفري في محطة الفضاء الدولية يوما حتى يقوم رائدين من المكوك بمهمة سير اضافية في الفضاء لازالة وسحب لوح عالق للطاقة الشمسية ووضعه في المخزن. واضطر المكوك نتيجة لذلك الى السحب من امدادات الوقود الاحتياطية.

ورحلة ديسكفري هذه هي الرابعة منذ كارثة المكوك كولومبيا في عام 2003. وتحتاج ناسا لاستكمال بناء محطة الفضاء الدولية قبل احالة أسطول برنامج المكوك الاميركي للتقاعد في عام 2010 الي 13 مهمة أخرى. وتم حتى الآن بناء نصف المحطة الفضائية التي تبلغ تكلفتها 100 مليار دولار

XS
SM
MD
LG