Accessibility links

عاهل الأردن يحذر من عواقب كارثية إذا لم يتم إحراز تقدم في محادثات السلام في الشرق الأوسط


قال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الجمعة إن فرص تحقيق السلام في الشرق الأوسط بدأت تنفذ، محذرا من أن عدم إحراز تقدم نحو تحقيق السلام في الشرق الأوسط خلال النصف الأول من العام المقبل سيكون له عواقب كارثية على المنطقة بأسرها.

ودعا الملك عبد الله أثناء زيارته إلى اليابان أحد المانحين الرئيسيين لدول المنطقة، العالم إلى إعادة الأمل إلى الفلسطينيين وسط حالة الفوضى التي تسود الأراضي الفلسطينية وغيرها من دول المنطقة.

وقال: "أعتقد أن الفرصة بدأت تتضاءل ولن يمر وقت طويل قبل أن نقول أن مستقبل الفلسطينيين قد ضاع".

وأضاف: "إن عام 2007 عام حاسم للغاية، وإذا لم نخلق عملية من أجل التقدم إلى الأمام خلال الأشهر الستة أو السبعة المقبلة، فلا أعتقد أننا سنتمكن من ذلك إطلاقا. ونتيجة ذلك ستكون كارثية علينا جميعا بما في ذلك على إسرائيل، كما أن على المجتمع الدولي أن يثبت للفلسطينيين والإسرائيليين أن الحل القائم على دولتين دولة إسرائيلية مستقلة ودولة فلسطينية لا عودة عنه".
XS
SM
MD
LG