Accessibility links

عمرو موسى يقول إن مهمته في لبنان تواجه صعوبات وإنه سيعود بعد موسم الأعياد


تابع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم الجمعة اللقاءات التي يجريها مع الفرقاء في لبنان لحل الأزمة، وأشار إلى أن صعوبات تعتري مهمته وذلك قبل أن يغادر العاصمة اللبنانية بعد الأعياد.

ولفت موسى بعد لقائه النائب سعد الحريري زعيم الأكثرية النيابية المناهضة لسوريا إلى صعوبة المفاوضات التي يجريها بين الأكثرية والمعارضة التي يتقدمها حزب الله وقال: "دخلنا في التفاصيل وفي التفاصيل تكمن الشياطين".

وقال للصحافيين: "وصلنا إلى اليوم الأخير لهذه المرحلة"،وأضاف: "سنكثف العمل حتى نهاية اليوم" بدون أن يشير إلى ما إذا كان سيعقد مؤتمرا صحافيا قبل مغادرته بيروت.

وأوضح أنه سيلتقي لاحقا وتباعا رئيسا البرلمان والحكومة نبيه بري وفؤاد السنيورة والبطريرك الماروني نصر الله صفير وقيادات لبنانية لم يحددها.

وكانت الصحف اللبنانية قد أشارت إلى أن مبادرة موسى ما تزال تراوح مكانها وأن زيارته إلى دمشق لم تؤد إلى خرق في المواقف المتصلبة للفرقاء.

وسيعود موسى بعد الأعياد لمتابعة مساع بدأها قبل أكثر من أسبوعين لحل الأزمة بين الغالبية المدعومة من الغرب ودول عربية كبرى والمعارضة.
XS
SM
MD
LG