Accessibility links

إثيوبيا تنفي نشر وحدات عسكرية مقاتلة في الصومال


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية سالومون ابيبي أن موقف الحكومة الإثيوبية لم يتبدل وأنها لم تنشر أي وحدات مقاتلة في الصومال لافتا إلى أن الميليشيات الإسلامية تعرضت لضربة شديدة وتكبدت خسائر جسيمة منذ اندلاع المعارك الأربعاء ضد القوات الحكومية.

وكذلك ابلغ وزير الإعلام في الحكومة الانتقالية الصومالية وكالة الصحافة الفرنسية أن قوات الحكومة الانتقالية التي تدعمها قوات إثيوبية تمكنت من صد هجمات المحاكم الإسلامية، معربا عن أسفه لكون معظم قتلى قوات المحاكم الإسلامية من الأطفال. وأوضح الوزير أن الحرب مستمرة مشددا على أن الإسلاميين هم الذين أعلنوا الحرب الشاملة.
وأعلن وزير الإعلام عن مقتل أكثر من 500 شخص من عناصر المحاكم الإسلامية في الصومال منذ بدء الاشتباكات مع مقاتلي الحكومة الانتقالية قرب مدينة بيداوة جنوب غربي البلاد.
من جهتها، أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن المعارك التي وقعت الجمعة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى على الأقل وان المستشفيات والمؤسسات الطبية الأخرى في المنطقة استقبلت نحو 200 جريح على الأقل منذ الأربعاء.
بدورها أكدت وزارة الأعلام أن الإسلاميين كثفوا هجماتهم على القوات الحكومية.
وأورد بيان لوزارة الإعلام أن قوات المحاكم الإسلامية شنت الخميس ثماني هجمات متتالية على مواقع القوات الحكومية، ورغم ذلك تمكنت هذه القوات من الدفاع عن مواقعها. في المقابل تعهدت المحاكم الإسلامية بشن حرب شاملة على القوات الأثيوبية الموجودة في مدينة بيدووا التي تتخذها حكومة الصومال الانتقالية مقرا لها. وقال حسن بلو قائد قوات المحاكم إن قواته على استعداد للدفاع عن نفسها وعن أراضيها من العدو المحتل حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG