Accessibility links

سقوط المزيد من الضحايا في أحداث عنف متفرقة في العراق واعتقال عدد من المشتبه فيهم


أعلنت مصادر أمنية عراقية السبت مقتل 10 أشخاص في أحداث عنف متفرقة في العراق بينهم ستة قتلوا خلال اشتباكات بين قوات الشرطة وأفراد ميليشيا جيش المهدي التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

ففي مدينة السماوة أكد الملازم أحمد هادي من شرطة المدينة مقتل ستة أشخاص بينهم خمسة من رجال الشرطة ومدني وإصابة 15 آخرين بينهم سبعة من رجال الشرطة خلال اشتباكات وقعت بين أفراد جيش المهدي وقوات الشرطة مساء أمس الجمعة.
وأعلنت السلطات المحلية فرض حظر التجول في المدينة حتى إشعار آخر، حسب ما أكده شهود عيان.

وكانت السلطات المحلية في السماوة طلبت من أفراد ميليشيا جيش المهدي قبل قرابة شهر الامتناع عن حمل الأسلحة أثناء توجههم لأداء صلاة الجمعة في المساجد ولكن ميليشيا جيش المهدي لم تلتزم بهذا القرار، وفق المصدر نفسه.

وأكد الملازم هادي أن الاشتباكات اندلعت بعد صلاة الجمعة أمام مسجد السماوة الكبير في وسط المدينة إثر مشادة كلامية بين رجال الشرطة ومجموعة من جيش المهدي المسلحين.

وذكرت المصادر الأمنية أن أعضاء ميليشيا جيش المهدي متحصنين بعدد من المباني في وسط المدينة ومازالوا يتبادلون إطلاق النار مع الشرطة. وتعد السماوة كبرى مدن محافظة المثنى ذات الغالبية الشيعية.
XS
SM
MD
LG