Accessibility links

استعراض عسكري كبير في العاصمة بمناسبة تأسيس الجيش العراقي


أقيم في بغداد اليوم الخميس احتفال مركزي ضخم بمناسبة الذكرى الحادية والتسعين لتأسيس الجيش العراقي وسط إجراءات أمنية مشددة، بحضور رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي ووزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي ومسؤولين حكوميين ونواب وسفراء ورؤساء بعثات دبلوماسية عربية وأجنبية.

وبدأ العرض بمسيرة لكراديس من حملة العلم العراقي وأخرى لأعلام صنوف القوات المسلحة وأبرزها القوات البرية والجوية والبحرية. كما حلقت مروحيات مختلفة الأصناف في سماء وبغداد، وسارت عجلات مدرعة مختلفة الأنواع على أنغام الموسيقى العسكرية، وشارك في العرض الذي استمر نحو ساعتين، مظليون ألقت بهم مروحيات تابعة للجيش العراقي في ساحة الاحتفالات حيث جرى الاستعراض.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري للصحافيين إن الذكرى الحادية والتسعين لتأسيس الجيش العراقي إذ تأتي بالتزامن مع انسحاب القوات الأميركية، تمثل مناسبة عزيزة ورسالة اطمئنان بأن القوات العراقية قادرة على حماية البلاد.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية النائب حسن السنيد لوكالة الصحافة الفرنسية إنه بعد انسحاب القوات الأميركية وقع العراق عقودا مع دول بينها الولايات المتحدة وفرنسا وأوكرانيا وغيرها لتطوير قدرات الجيش العراقي في مجال الطائرات والأعتدة والدفاع الجوي.

من جانبه، قال عضو لجنة الأمن والدفاع النائب عدنان الشحماني إن استعراض الجيش يمثل يوما جديدا في تاريخ هذا الجيش الذي يمثل جميع أبناء الجيش العراقي.
بدوره، أكد عضو لجنة الأمن والدفاع حاكم الزاملي قدرة القوات العراقية وجاهزيتها لحماية البلاد.

وتأسس الجيش العراقي إثر إعلان تشكيل أول فوج من أفواجه باسم فوج موسى الكاظم في السادس من كانون الثاني سنة 1921، وتم حل هذا الجيش مع المؤسسات التابعة له في أيار عام 2003 بقرار من الحاكم الأميركي المدني للعراق بول بريمر.

XS
SM
MD
LG