Accessibility links

القوات الأميركية تعلن مقتل قائد عسكري موال لحركة طالبان في غارة شنت على جنوب أفغانستان


أعلن التحالف الدولي السبت في بيان أنه قتل الملا اخطار محمد عثماني المعاون المقرب من أسامة بن لادن وأحد كبار قادة طالبان في غارة على جنوب أفغانستان.

وقتل اخطار محمد عثماني الثلاثاء في ولاية هلمند في عملية محدودة شنها التحالف على سيارته كما جاء في بيان أصدره التحالف بقيادة أميركية.
وصرح الكولونيل توم كولينز المتحدث باسم التحالف بأن لديه معلومات أكيدة تشير إلى أنه قتل على الأرجح.

وقال البيان إن عثماني كان أحد كبار القادة في طالبان ومعاونا مقربا من أسامة بن لادن وقلب الدين حكمتيارالزعيم الإسلامي في الحزب الإسلامي الملاحق من قبل الأميركيين بتهمة الإرهاب.

وكان عثماني على حد قول التحالف منسقالهجمات والعمليات الانتحارية ضد القوات الأجنبية والسلطات الأفغانية التي ازدادت في الأشهر الأخيرة في جنوب افغانستان.

وكان أخطار محمد عثماني، القريب من الملا عمر زعيم طالبان الذي لا يزال فارا، عضوا في مجلس قيادة طالبان، كما كان قائدا عسكريا لطالبان قبل سقوط نظام الحركة الأصولية نهاية 2001.

وقد قبضت القوات الخاصة الأميركية على اخطار محمد عثماني المتحدر من ولاية هلمند، في يوليو/تموز 2002 في جنوب أفغانستان وأفرج عنه عن طريق الخطأ أو نجح في الفرار من السجن بحسب معلومات نشرتها صحف أميركية.
XS
SM
MD
LG