Accessibility links

رئيس أساقفة كانتربري يقول إن سياسة بريطانيا وأميركا في العراق عرضت المسيحيين للخطر



انتقد روان ويليامز كبير أساقفة كانتربري زعيم الكنسية الانكليكانية بشكل صريح الحكومتين البريطانية والاميركية قائلا ان سياستهما الجاهلة في العراق عرضت المسيحيين في المنطقة للخطر.
وأوضح وليامز في مقال نشرته صحيفة لندن تايمز اليوم السبت ان المسيحيين يتعرضون لهجمة ويُرغمون على الهرب من الشرق الاوسط لان مواطنيهم ينظرون اليهم على أنهم مؤيدون لغرب صليبي على حد قوله.
واضاف وليامز الذي يقوم حاليا بزيارة لاسرائيل مع الكردينال كورماك مورفي أوكونور رئيس الكنيسة الكاثوليكية في انكلترا وويلز أن ألوف المسيحيين يهربون من العراق كل بضعة شهور في وقت قتل بعض كهنتهم.

من جانبها ردت وزارة الخارجية البريطانية على لسان المتحدث باسمها أنها تختلف مع كبير الاساقفة في تحليله، مضيفة أن متطرفين متعصبين هم الذين يتسببون في الالم والمعاناة للناس في الشرق الاوسط وليست سياسة بريطانيا والولايات المتحدة في العراق أو أي مكان اخر.
واضاف المتحدث البريطاني أن الطريقة الوحيدة لتحسين الموقف بالنسبة للمسيحيين وشعب العراق بالكامل هي العمل مع حكومة البلاد المنتخبة للمساعدة في بناء مجتمع تُحترم فيه كل العقائد ووجهات النظر ويتم التسامح ازاءها.
XS
SM
MD
LG