Accessibility links

جثمان رئيس تركمانستان نيازوف يوارى الثرى في مدينة قريبة من العاصمة عشق أباد


ووري الثرى جثمان رئيس تركمانستان صابر مراد نيازوف الاحد في ضريح العائلة في مسقط راسه في كيبتشاك القريبة من العاصمة عشق اباد، في مراسم جنائزية نقل التلفزيون التركماني وقائعها مباشرة. ودخل مئات المدعوين الى مراسم الدفن الى داخل الضريح حيث القوا على التوالي بعض التراب على النعش. وقبل الدفن، أم الصلاة على الجثمان احد الائمة وسط جمهور حاشد وقف للمرة الاخيرة امام الرجل الذي حكم تركمانستان بيد من حديد وارسى دعائم احد اشد الانظمة تشددا وانغلاقا في العالم. وجرت مراسم الجنازة امام النعش الذي لف بالعلم التركماني ووضع امام الضريح ذات القبة الذهبية والجدران الرخامية تماما كما المسجد الضخم المجاور الذي استعان الرئيس نيازوف في بنائه بالمجموعة الفرنسية "بويغ". ويرقد داخل الضريح والدا واشقاء صابر مراد نيازوف الذين توفوا جميعا عندما كان لا يزال طفلا. وتم خلال الجنازة عزف موسيقى تركمانية جنائزية كان الرئيس الراحل اختارها في جنازة والده. في حين ان التقاليد التركمانية لا تستخدم الموسيقى في الجنازة. وتوفي الرئيس التركماني الخميس عن 66 عاما.
XS
SM
MD
LG