Accessibility links

logo-print

أعمال عنف في أنحاء متفرقة من العراق تسفر عن قتلى وجرحى


قتل شخصان وأصيب 20 آخرون الاثنين عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه داخل حافلة نقل عام في حي الطالبية الشيعي على أطراف مدينة الصدر معقل الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في شمال شرق بغداد، طبقا لما ذكره مصدر أمني.
وقال المصدر ان القتيلين والجرحى نقلوا الى مستشفى الامام علي في مدينة الصدر.

وفي مدينة السماوة التي تبعد 270 كم جنوب بغداد، أعلن مصدر في الشرطة مقتل ثلاثة أشخاص بينهم رجل شرطة واصابة اثنين من رجال الشرطة بجروح جراء اشتباكات متقطعة اندلعت بين ميليشيا جيش المهدي وقوات الأمن العراقية منذ مساء الاحد في ناحية الرميثة التي تبعد 30 كم شمال السماوة. وأشار إلى أن اشتباكات متقطعة تندلع بين وقت لاخر.
واوضح أن الاشتباكات متواصلة لليوم الرابع على التوالي ولكنها خفت منذ مساء الأحد وأصبحت متقطعة بعد وصول تعزيزات من قوات الجيش العراقي وقيامها بفرض حصار حول الاحياء الساخنة واعتقال عدد من المسلحين من ميليشيا جيش المهديدون اعطاء المزيد من التفاصيل.
وفي ناحية المحاويل التي تبعد 80 كم جنوب بغداد، أعلن مصدر في الشرطة مقتل اربعة من رجال الشرطة بينهم ضابط برتبة مقدم، اثر هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش تابعة للشرطة وسط الناحية.
وفي مدينة العمارة التي تبعد 365 كم جنوب بغداد، اغتال مسلحون مجهولون صباح الإثنين موظفا في الادارة المدنية لمحافظة ميسان مركزها مدينة العمارة وهو عضو سابق في حزب البعث المنحل، طبقا لما أكده مصدر في الشرطة.
كما أكد مصدر أمني أن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا كما أصيب ثلاثة آخرون الاثنين عندما فجر انتحاري نفسه عند نقطة تفتيش للشرطة في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار في المنطقة الغربية من العراق.
واوضح المصدر ان الانفجار وقع عند نقطة تفتيش قريبة من جامعة مدينة الانبار شمال المدينة.
XS
SM
MD
LG