Accessibility links

وفاة ملك موسيقى "السول" المغني الأميركي جيمس براون


أعلنت وسائل الإعلام الأميركية اليوم الاثنين وفاة ملك موسيقى "السول" المغني جيمس براون عن عمر يناهز 73 عاما في أتلانتا بولاية جورجيا. وأدخل براون إلى مستشفى "ايموري كروفرد لونغ" مساء الأحد في أتلانتا بعد أن ظهرت عليه أعراض الالتهاب الرئوي، لكن المسؤولين في المستشفى الذين تم الاتصال بهم رفضوا أعطاء أية معلومات عن حالته، حسبما أكدت وسائل الإعلام.
وقد اصدر المغني براون الذي عرف بعدة ألقاب منها "عراب السول" أو "السيد ديناميت"، 50 ألبوما بيعت منها ملايين النسخ في العالم، لاسيما بعد النجاح الذي حققته أغنية Please عام 1956 وTry me عام 1958.
وبدأ النجم الأسود الذي ترعرع في كنف عائلة فقيرة في مدينة اوغوستا بولاية جورجيا، حياته بجني القطن لدى أصحاب الأراضي الأثرياء، ومسح أحذية المارة. وقد حكم عليه بالسجن بتهمة السرقة عند عندما كان في الـ16 من العمر.
وأسس فرقة أغاني دينية مسيحية على الطريقة الزنجية (غوسبل) إلى جانب زملائه في السجن. وبعد أربع سنوات، أسس فرقة "فيموس فليمز" واختار الأسلوب الموسيقي "ريذم آند بلوز" أو "آر آند بي" الذي يخلط بين الجاز والغوسبل والبلوز.
واصدر أغنيتي Papa's got a new bag و I got you المعروفة أيضا بـI feel good عام 1965، تبعها في العام التالي "Its a mans world". وعام 1970، أطلق أغنية Sex machine الشهيرة.
ومنذ العام 1956، وضع جيمس براون لمساته الخاصة على كل الأنواع الموسيقية في الولايات المتحدة من موسيقى السول إلى آر آند بي ومؤسس الفانك (موسيقى أميركية زنجية) والراب.
وكان معروفا بأدائه على المسرح وبأزيائه الجريئة، حتى بات أكثر شخص يتم تقليده في عالم المشاهير.
وفي سجله العدلي أحكام عدة تتراوح بين تهمة المتاجرة بالمخدرات وضرب عناصر في الشرطة ومحاولة الفرار من السجن والعنف المنزلي.
وعام 1988 حكم على جيمس براون بالسجن ست سنوات لمحاولة الاعتداء على شرطيين. وأطلق سراحه بشروط بعد سنتين ونصف.
وعام 2004 علم براون بأنه مصاب بسرطان البروستات فقال: "لقد تخطيت مشاكل عدة في حياتي، وسأتخطى هذه المشكلة أيضا". وتوفي براون أرملا بعد أن كان قد تزوج ثلاث مرات.
XS
SM
MD
LG