Accessibility links

logo-print

البطريرك الماروني يدعو إلى الانسجام بين الطوائف ومفتي لبنان يدعو لإنهاء الاعتصام


قال البطريرك الماروني نصرالله بطرس صفير في قداس الميلاد إن وسائل الإعلام المختلفة تنقل ما يدور في لبنان من فواجع، وما يعانيه الشعب من سوء الحال، وهذه أساليب جديدة على اللبنانيين بين أهل السياسة.

وأشار البطريرك إلى أن لكل طائفة في لبنان تاريخها وماضيها وثقافتها، وتقاليدها، وإذا انتفت مشاعر الاحترام التي يجب أن تسود علاقاتها، فلا سبيل إلى التعايش فيما بينها.

وطلب صفير من اللبنانيين لا سيما السياسيين منهم أن يوجهوا اهتمامهم إلى ما فيه فقط خير البلد والانسجام بين الطوائف، معربا عن أمله أيضا أن تسهم المجموعة الدولية في إيجاد حلول سلمية متوازية وسريعة لا بد منها للبنان والشرق الأوسط.

من جانب آخر أعرب مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني عن أمله في إنهاء الاعتصام الذي تنفذه المعارضة وسط بيروت، مشيرا إلى أنه لا يجوز أن يفرض الحل في الشارع فضلا عن التهديد بتصعيده.

ودعا قباني فور عودته من زيارة قام بها إلى مصر الجميع للعودة إلى المؤسسات الدستورية، لأنها المكان الطبيعي للعمل السياسي الديموقراطي.

وأكد على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها الطبيعي حتى تكون الحكم الفصل في كل النزاعات التي يشهدها لبنان.
XS
SM
MD
LG