Accessibility links

logo-print

بيت لحم تحتفل بعيد الميلاد بدعوات للسلام والبابا يعرب عن أمله في زيارة الأراضي المقدسة


احتفلت مدينة بيت لحم بعيد الميلاد الاثنين بدعوات للسلام، وتجمع مئات من الزوار في ساحة كنيسة المهد التي زينت بأنوار ملونة وأشجار عيد الميلاد. وتدفق المصلون أيضا على غار كنيسة المهد.

وتم الاحتفال بقداس منتصف الليل التقليدي بوجود الرئيس الفلسطيني محمود عباس وغمرت ساحة كنيسة المهد الأصوات الرقيقة للترانيم وأجراس الكنيسة.

ودعا رئيس الكنيسة الكاثوليكية في القدس البطريرك ميشيل صباح بطريرك اللاتين في كلمة إلى وقف القتال بين الجماعات الفلسطينية وإلى استئناف عملية إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال صباح إنه يدعو المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين إلى القيام بخطوات جديدة لوقف عمليات القتل وقيادة الشعبين إلى مرحلة جديدة.

وحث صباح الفلسطينيين على إلقاء سلاحهم والعودة إلى المحادثات، مضيفا أن إطلاق النار بين الأشقاء ليس هو الطريق إلى الحرية.

وفي الفاتيكان أعرب البابا بنيدكت السادس عشر عن أمله في زيارة الأراضي المقدسة، في رسالة خاصة إلى مسيحيي الشرق الأوسط بمناسبة عيد الميلاد نشرها الفاتيكان.
وقال البابا:
"آمل أن تسمح لي العناية الإلهية بزيارة الأراضي المقدسة، للصلاة في القدس موطن القلب لسلالة إبراهيم بأكملها".

واكد البابا لمسيحيي هذه المنطقة أنه يقف معهم روحيا في الوقت الذي يشهد فيه الشرق الأوسط تصعيدا في الأوضاع المأساوية التي لا مخرج لها على ما يبدو.

كما دعاهم إلى رفض العنف والانتقام وعدم الاستسلام إلى رغبة الهجرة، ما قد يحول الأماكن المسيحية المقدسة إلى مناطق أثرية لا أثر للحياة الكنسية فيها.

وعلى الرغم من احتفالات عيد الميلاد شعر كثيرون من سكان بيت لحم أنه ليس هناك شيء يذكر للاحتفال به بعد أسابيع من العنف في الأراضي الفلسطينية بين حركة فتح وحركة حماس.
وقال حنا أبو عيطة الذي يبلغ من العمر 60 عاما: "نحتاج للسلام بشكل أكبر الآن ... نريد فقط فرصة للعيش".

هذا وقد تدهوت الأحوال المعيشية في بيت لحم في الوقت الذي يصعب فيه على السكان العثور على عمل في القدس وبلدات الضفة الغربية مثل الخليل بسبب نقاط التفتيش الإسرائيلية وحاجز اسرائيلي يتوغل في أراضي الضفة الغربية.

وقال حنا ابو حنك وهو من سكان بيت لحم ويبلغ من العمر 24 عاما:
"الناس يجدون أن من الصعب العثور على عمل والمسيحيون يغادرون، وتجمعنا في عيد الميلاد في بيت لحم ونحتفل بهذه اللحظة الخاصة".
XS
SM
MD
LG