Accessibility links

logo-print

حماس تحذر من التعرض لقادتها بعد إطلاق النار على منزل الزهار في غزة


حذرت حركة حماس في بيان لها الاثنين بأنها سترد بحزم ضد من يعبث بأمن المواطن الفلسطيني أو يتعرض لأي من قياداتها، وذلك بعد إطلاق النار الأحد على منزل وزير الخارجية الفلسطينية محمود الزهار.

وأضاف البيان أن حماس تؤكد أن محاولة العبث من قبل البعض وعمليات الاستفزاز وإطلاق النار على منزل الدكتور محمود الزهار لن يمر دون عقاب.

وكان مسلحون مجهولون أطلقوا النار على منزل الزهار في حي الصبرة غرب مدينة غزة، بدون أن يسبب إطلاق النار أي أضرار أو إصابات، حسبما ذكرت حماس.

وتابعت البيان أن صبر الحركة بدأ ينفد وعلى المعتدين أن لا يلوموا إلا أنفسهم.
وأكدت حماس ضرورة تعزيز السلم المجتمعي والتعالي على الجراح ووضع مصلحة الشعب الفلسطيني العليا نصب أعين الجميع، مؤكدة أن يدها ممدودة من أجل العمل على استمرار الهدوء والأمن والاحترام المتبادل.

وتلتزم حركتا فتح وحماس التهدئة إثر اتفاق بين الحركتين الأسبوع الماضي بعد سلسلة من الحوادث والاشتباكات التي أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى خصوصا في قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG