Accessibility links

logo-print

قوات المحاكم الإسلامية تنسحب من عدد كبير من مواقعها في الصومال


أعلن مسؤولون إسلاميون وسكان أن قوات المحاكم الشرعية انسحبت الثلاثاء من عدد كبير من مواقعها على خط الجبهة في الصومال بعد عشرة أيام من معارك عنيفة ضد القوات الحكومية والجيش الإثيوبي.

وقالت المصادر نفسها إن القوات الإسلامية انسحبت من مدينتي دنسور 120 كلم جنوب غرب مدينة بيداوة مقر الحكومة الانتقالية وبورهاكابا 60 كلم جنوب شرق بيداوة.
وقال احد قادة الميليشيات الإسلامية لوكالة الصحافة الفرنسية إن هذا التحرك تكتيكي عسكري ونوع لانسحاب العسكري
وأضاف أن هناك ضغطا على كل خطوط الجبهة وأشار إلى أن المقاتلين أخلوا عددا كبيرا من المواقع بينها دنسور وبورهاكابا لكسب الحرب.

وعلى الجبهة الثانية في وسط البلاد، قال سكان إن القوات الحكومية والجيش الإثيوبي يتقدمان وإن القوات الحكومية المدعومة من الاثيوبيين سيطرت على هذه المنطقة.

وفي بورهاكابا غادرت القوات الإسلامية المدينة بعد أن تخلت عن معداتها في المكان، حسبما ذكر سكان.

وكانت إثيوبيا قصفت الاثنين مطارين في الصومال احدهما في مقديشو معقل ميليشيات المحاكم الإسلامية التي تواجه قوات الحكومة الانتقالية منذ 20 كانون الأول/ديسمبر على عدة جبهات وخصوصا قرب بيداوة وفي وسط البلاد.
XS
SM
MD
LG