Accessibility links

logo-print

الأردن يؤكد حرصه على تعزيز وحدة الصف الفلسطيني ويستضيف لقاء بين عباس وهنية في عمان


أعلن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد في بيان له أن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية تلقى الاثنين دعوة للمرة الأولى لزيارة الأردن ضمن الجهود التي يبذلها الملك عبد الله من أجل إيجاد مخرج من الأزمة التي تشهدها الساحة الفلسطينية.
وأضاف البيان أن البخيت وجه في اتصال هاتفي، دعوة إلى رئيس الوزراء الفلسطيني لزيارة الأردن وان هنية قبل الدعوة. ولم يكشف المتحدث موعد هذه الزيارة.
وفي حال وصول هنية إلى الأردن فأنه سيكون بذلك أول مسؤول في الحكومة الفلسطينية التي تقودها حماس يزور الأردن منذ تولي الحركة مهامها في مارس/آذار الماضي.
ويسعي الأردن إلي رعاية لقاء بين عباس وهنية في عمان ، لايجاد مخرج عملى من الأزمة التي تشهدها الساحة الفلسطينية بين الفصائل المختلفة ، وفي مقدمتها فصيلي فتح وحماس .

وكان مصدر رسمي قد أعلن أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يزور عمان حاليا اطلع مساء الاثنين رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت على آخر التطورات على الساحة الفلسطينية.
وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية بترا الثلاثاء إن البخيت أكد موقف الأردن الثابت والجهود التي يقودها الملك عبد الله الثاني الرامية إلى تحريك عملية السلام ، استنادا إلى خارطة الطريق من خلال المفاوضات المباشرة التي من شأنها أن تؤدي إلى تحقيق أماني وطموحات الشعب الفلسطيني . وذلك من أجل إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.
وأوضح البخيت أن الأردن حريص على تعزيز وحدة الصف الفلسطيني ، وقطع الطريق على كل من يحاول إحداث شرخ في الوحدة الفلسطينية.
و يغادر الرئيس عباس عمان اليوم الثلاثاء متوجها إلى القاهرة للقاء الرئيس المصري حسني مبارك على أن يلتقي الملك عبد الله الثاني بعد عطلة عيد الأضحى.

على الصعيد الميداني أعلنت متحدثة عسكرية إسرائيلية أن فلسطينيين أطلقوا صباح الثلاثاء صاروخا من قطاع غزة سقط في مدينة سديروت في صحراء النقب جنوب إسرائيل بدون أن يسبب إصابات.
وقالت المتحدثة إن الصاروخ سقط في سديروت وسبب أضرارا في عدد من السيارات.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن ثلاثة صواريخ سقطت في محيط المدينة بدون أن تسبب إصابات.
ويأتي ذلك بالرغم من وقف إطلاق النار الذي أعلن في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG