Accessibility links

بوتفليقة يهدد بشن حرب لا هوادة فيها ضد المجموعات الإرهابية في الجزائر


هدد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الثلاثاء بشن حرب لا هوادة فيها ضد المجموعات الإرهابية المسلحة في بلاده.

وقال بوتفليقة في خطاب ألقاه بمناسبة توقيع قانون السنة المالية لعام 2007 : "مكافحة الإرهاب ستكون بلا هوادة ولن تهدأ حتى استئصال كامل هذه الآفة المدمرة".

واعتبر بوتفليقة أن الإرهابيين الإسلاميين رغم هزيمتهم ما زالوا يتطلبون يقظة كاملة وفي كل حين.
وكان بوتفليقة قد أجرى استفتاء في سبتمبر/ أيلول عام 2005 على ميثاق سلام ومصالحة وطنية لإنهاء أعمال العنف التي حصدت بين 150 و200 ألف قتيل منذ 1992 بحسب حصيلة رسمية.

وينص الميثاق على عفو على الإسلاميين المسلحين الذين لم يرتكبوا جرائم قتل واستسلموا قبل 31 اغسطس /آب من العام الجاري، كما ينص على منح العفو أو خفض الأحكام للمدانين.

ورغم تطبيق هذا الميثاق لم تنته أعمال العنف تماما في حين تستمر حالة الطوارئ المفروضة من فبراير/شباط 1992.
وتنسب أعمال العنف للجماعة السلفية للدعوة والقتال الوحيدة التي لا تزال تنشط في الجزائر وأعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة.
XS
SM
MD
LG