Accessibility links

مكتب أولمرت ينفي أي تغيير تجاه سوريا وليفني تشير إلى أن الهدف النهائي تحقيق السلام معها


نفى مسؤولون في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت حدوث تغيير في موقف إسرائيل إزاء سوريا، وشككوا في جدية دعوة الرئيس بشار الأسد لبدء محادثات سلام مع إسرائيل.

وكانت وزيرة الخارجية تسيبي ليفني قد قالت في إفادة أدلت بها أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست إن هدف إسرائيل الاستراتيجي هو التوصل إلى سلام مع سوريا، الأمر الذي فسره بعض المراقبين بأنه يمثل تحولا في الموقف الإسرائيلي. غير أن صحيفة يديعوت أحرونوت نقلت عن مسؤول في مكتب رئيس الوزراء قوله إن إسرائيل لن تتفاوض مع سوريا طالما ظلت دمشق متمسكة بمواقفها الداعمة للإرهاب ومحور الشر، على حد تعبيره، مضيفا أن تصريحات وزيرة الخارجية لا تشير إلى حدوث تغير في الموقف الإسرائيلي، الأمر الذي أكده أيضا مسؤولون في مكتب وزيرة الخارجية.
XS
SM
MD
LG