Accessibility links

الرئيس السوداني البشير يوافق على تشكيل قوة لحفظ الأمن في دارفور


تخلى الرئيس السوداني عمر البشير عن معارضته تشكيل قوة من جنود الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة للسيطرة على الأوضاع الأمنية في دارفور.
وقال البشير في رسالة وجهها إلى أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان الثلاثاء إن الخرطوم على استعداد لتنفيذ البنديْن الأول والثاني من خطة الأمم المتحدة لتحقيق الأمن في دارفور، والتي كان السودان قد وافق عليها قبل أسابيع.
وقال البشير في رسالته لعنان إن تلك الخطة تشكل إطارا معقولا للتوصل إلى حل سلمي لأزمة دارفور.
وبموجب الخطة، تعزز الأمم المتحدة قوات الاتحاد الإفريقي العاملة في دارفور بعسكريين ورجال شرطة دوليين ومعدات.
وقال البشير إن حجم القوة المشتركة يجب أن يُحدد بناء على الأوضاع الميدانية في دارفور وباتفاق الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي.
وفور تسريب نص الرسالة حذر دبلوماسيون في الأمم المتحدة من أن البشير ما زال يعارض نشر قوة دولية كبيرة في دارفور، وأنه تراجع عن موافقته على عدد من المقترحات والمطالب الدولية.

وقد شرعت فعلا اللجنة الثلاثية الخاصة بدارفور في بدء تنفيذ المرحلة الأولى من خطة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان.

مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG