Accessibility links

واشنطن تدافع عن تدخل إثيوبيا العسكري في الصومال وتطالبها بضبط النفس


دافعت الولايات المتحدة عن تدخل إثيوبيا العسكري في الصومال، الذي أودى بحياة أكثر من ألف شخص. لكنها دعت أديس أبابا في الوقت نفسه إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.
وقالت واشنطن إن إثيوبيا تدخلت بناء على طلب من الحكومة الرسمية في الصومال.

هذا وقد أقر الاتحاد الإفريقي الثلاثاء بحق أثيوبيا في الدفاع عن النفس إزاء التهديد الذي تشكله المحاكم الإسلامية في الصومال على أمنها.
وقال نائب مفوض الاتحاد الإفريقي إن الدول الأعضاء أجمعت على حق أديس أبابا في الدفاع عن أراضيها، لكنه أكد أن الاتحاد يحاول حل النزاع القائم للحيلولة دون امتداده إلى دول المنطقة الأخرى.
وكان الاتحاد الإفريقي قد أعلن الاثنين أنه سيعقد اجتماعا الأربعاء مع جامعة الدول العربية ودول الايغاد بشأن الوضع في الصومال الذي أثار مخاوف من أن يؤجج صراعا إقليميا في منطقة القرن الإفريقي.

وكانت إثيوبيا قد أعلنت الثلاثاء أن القوات الصومالية المدعومة بقوات إثيوبية انتصرت في حربها مع الإسلاميين، وكبدتها مئات القتلى والجرحى.
وقال رئيس الوزراء الإثيوبي مليس زناوي إن القوات المشتركة وجهت ضربة قوية لقوى الإرهاب الإسلامية على حد تعبيره جعلها تتقهقر عن مقر الحكومة الصومالية بيداوا. وأقر زناوي بأن بلاده أرسلت ما بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف مقاتل لدعم الحكومة المؤقتة. وأضاف أن قوات بلاده ستنسحب من الصومال حال انجاز مهمتها والتي أوضح أنها لن تدوم طويلا.

وكانت إثيوبيا قد تدخلت في الصراع الذي اندلع في الصومال قبل أسابيع، لتهاجم ميليشيا المحاكم الإسلامية التي كانت قد سيطرت على معظم البلاد، بما في ذلك العاصمة مقديشيو.
وبررت تدخلها في الصومال بالقول إن الصراع هناك يؤثر على مصالحها.
وقصفت إثيوبيا مطاريْن في مقديشيو وبلدة أخرى الأحد في محاولة لوقف تهريب السلاح إلى داخل الصومال.

من جانبه، أعلن رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى الإسلامي في الصومال الشيخ شريف أحمد أن القوات الإسلامية ستخوض حربا طويلة ضد إثيوبيا، مشيرا إلى أن ما يجري في الميدان هو تبدل في الخطط العسكرية، في أعقاب استخدام القوات الإثيوبية الطيران في هجومها على البلاد.
من ناحية أخرى، أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن التقارير الأولية من المستشفيات والمراكز الصحية تشير إلى أن أكثر من 800 شخص أصيبوا بجروح وأن آلافا آخرين هجـّروا من بيوتهم.
XS
SM
MD
LG